ميداني

“قسد” تفرض طوقًا أمنيًا حول الباغوز وتتخلص من جثث من قضوا في المعارك


ضربت الاستخبارات التابعة لميليشيا “قسد”، اليوم، طوقاً أمنياً حول منطقة الباغوز شرقي دير الزور، بالتزامن مع إدخال شاحنات وجرافات إلى المنطقة للتخلص من جثث المدنيين وعناصر تنظيم “داعش” الذين قتلوا في الغارات والمعارك.

استخبارات “قسد” تتخلص من الجثث في الباغوز

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور، ربيع الحميدي، إنَّ استخبارات ميليشيا “قسد” منعت الوكالات الإعلامية أو أي شخص يحمل هاتفاً جوالاً من الدخول إلى منطقة الباغوز، خوفاً من تسريب صور أو مقاطع مصورة للمجازر التي ارتكبها التحالف الدولي و”قسد” داخل المخيم، خاصةً في الأيام الأخيرة.

وأشار مراسلنا إلى مشاهدة ألسنة اللهب تتصاعد فوق جبل الباغوز، فيما يرجح أنَّ عناصر ميليشيا “قسد” يحرقون الجثث الموجودة في الباغوز والمخيم التابع له.

ترامب يعلن انتهاء “داعش” في المنطقة

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مؤتمر صحفي اليوم إنَّ قوات التحالف الدولي وميليشيا “قسد” المدعومة أمريكياً ستقضي الليلة على من تبقى في جيوب تنظيم “داعش” في المنطقة.

ولفت ترامب إلى أنَّه سيبقي على تواجد 400 جندي أمريكي في شمال شرق سوريا، من أصل 2000 جندي متواجد في البلاد، فيما صرّح في وقت سابق عن نيته الابقاء على تواجد 200 جندي في منطقة الـ 55 الواقع مخيم الركبان ضمنها.

ومن المتوقع الإعلان يوم غد عن القضاء على تنظيم “داعش”، بالتزامن مع احتفالات الأكراد بعيد “نوروز”، وهو عيد يرمز إلى الحرية والتخلص من الظلم والاضطهاد لدى القومية الكردية.

يُذكر أنًّ العمليات العسكرية تواصلت ضد عناصر تنظيم “داعش” المتحصنين في منطقة الكهوف على ضفة نهر الفرات، وسط غارات لطيران التحالف الدولي على المنطقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق