الشأن السوري

تحرير الشام تعتدي على نازحي حماة وتُخرجهم من مخيمات كفريا والفوعة بالقوة


استقدمت هيئة تحرير الشام، اليوم، تعزيزات عسكرية ضخمة نحو مخيمات النازحين الواقعة على طريق (إدلب – معرة مصرين)، في محاولة منها لإخراج النازحين بالقوة.

عناصر تحرير الشام تطرد النازحين بالقوّة

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب، عبدالله أبو علي، إنَّ عناصر تحرير الشام قاموا بحشد عربات عسكرية ورشاشات ثقيلة، تبعها قيام بعض العناصر بإخراج العوائل النازحة في (مخيمات البوعيسى، ومخيم المدرسة، ومخيم الدحروج، ومخيم كفريا).

وأشار مراسلنا إلى أنَّ الأراضي التي ضمّت المخيّمات المذكورة، تعود ملكيتها لأهالي مدينتي كفريا والفوعة المهجرين.

لافتًا إلى أنَّ نازحي ريف حماة الشرقي اضطروا لبناء خيم مؤقتة، خلال العام الماضي، بعد حملة القصف العنيفة التي استهدفت بلداتهم من قبل النظام وحليفه الروسي.

أهالي “كفرتخاريم” يرفضون تمدّد تحرير الشام

قبل يومين، داهمت مجموعة من عناصر تحرير الشام، حاجزًا تابعًا لفيلق الشام، عند مدخل مدينة “كفرتخاريم”، الأمر الذي أثار أهالي المدينة بسبب تصرفات العناصر.

حيث خرج أهالي المدينة بمظاهرة شعبية واسعة رفعوا من خلالها أعلام الثورة، مؤكّدين رفضهم وجود أي علم آخر.

htch21032019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق