اغلاق

المقالات

عمليتا سطو وخطف وسط مدينة الرقة.. فمن المسؤول!!


وقعت مساء اليوم الخميس حادثة خطف بالإضافة لعمليتي سطو، على الرغم من قيام ميليشيا “قسد” بنشر كاميرات مراقبة في أحياء مدينة الرقة، إلّا أنها لم تتمكن من تحديد هوية الفاعلين.

اختطاف فتاة أمام مشفى التوليد

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الرقة، أحمد الأحمد، إن مساء اليوم الخميس، قام ثلاثة أشخاص يستقلون سيارة نوع “فان h1” بخطف فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا.

وأوضح أنَّ عائلة الفتاة المخطوفة، تعيش داخل كشك جانب مشفى (التوليد) وسط الرقة، ولديهم بقالية صغيرة بجانب المشفى.

لافتًا إلى أنَّ والد الفتاة أحد ضحايا الحرب، وهو مبتور القدم، ويعاني من نقص في النظر في عينه اليسرى.

حيث قام الخاطفون بأخذ الفتاة بالإضافة إلى مبلغ مالي وقدره (50 ألف ل.س)، من داخل الكشك، وقاموا بإطلاق عدة رصاصات في الهواء.

ويرجح أهل الفتاة أنَّ الخاطفين يتبعون لميليشيا “قسد”، كونها تستخدم سيارات “h1” كسيارات عسكرية

مؤخرًا، قامت قوّات “الأسايش” التابعة لميليشيا “قسد” بتركيب كاميرات مراقبة في المنطقة، ومعظم شوارع الرقة الرئيسية، إلا أنها لم ترصد السيارة التي خطفت الفتاة.

يُذكر أنَّ أحد منازل المدنيين في حي “الادخار” بمدينة الرقة، تعرّض صباح اليوم لعملية سطو مسلّح، حيث تمَّ سرقة مبلغ (3 مليون ل.س)، كما أصيب صاحب المنزل بجروح بليغة نتيجة قيام اللصوص بضربه باستخدام السكاكين، ومن ثمَّ قاموا بحبسه في حمام المنزل ولاذوا بالفرار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق