اغلاق

المقالات

“قسد” على أعتاب إعلان السيطرة على الباغوز ولجنة الإنقاذ تصف جرحى الأخيرة بـ “الأسوأ”


بدأت ميليشيا “قسد” اليوم، بعمليات التمشيط في بلدة الباغوز بحثًا عمن تبقى من عناصر تنظيم “داعش”، فيما تسبب حريق في بلدة أبو حمام شرقي ديرالزور، باحتراق عائلة كاملة بينهم ثلاثة أطفال يُرجّح أنه بسبب قصف لطيران التحالف الدولي.

“قسد” تُمشط الباغوز بحثا عن أسراها

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ديرالزور، ربيع الحميدي، إنَّ ميليشيا “قسد” وبدعم من التحالف الدولي بدأت بعمليات تمشيط دقيقة لمزارع ومخيم بلدة الباغوز، بحثًا عن مخازن الأسلحة وما تبقى من عناصر تنظيم “داعش” الذين لم يسلموا أنفسهم.

بالإضافة إلى بحثهم عن المختطفين والأسرى العسكريين لدى التنظيم الذين لم يتم تسليمهم خلال عمليات التفاوض السابقة.

حيث سلّم أكثر من 300 عنصر من التنظيم أنفسهم لـ “قسد”، وهناك أنباء عن مفاوضات لتسليم البقية.

ولم تشهد المنطقة أي اشتباكات منذ صباح اليوم، ومن المرجح إعلان السيطرة الكاملة على بلدة الباغوز خلال الساعات القليلة القادمة.

جرحى أطفال ونساء إثر غارة من طيران مجهول

بدوره، قال مراسلنا في البادية، حمزة العنزي، إنَّ حادثة حريق أدت إلى احتراق سبعة أشخاص، بينهم ثلاثة أطفال وأربع نساء، معظمهم بحالة خطيرة.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ النيران اندلعت في منزل حمود الفرج الصالح، الواقع في بلدة “أبو حمام” شرقي دير الزور، وتمَّ نقل المصابين إلى مشفى الكشكية (العميري).

جاء ذلك عقب استهداف طيران مجهول الهوية، يُرجّح أنه تابع للتحالف الدولي، كان مقرًا سابقًا لميليشيا “قسد”.

لجنة الإنقاذ تصف حالات الواصلين من الباغوز بـ “الأسوأ” منذ بداية الحرب

في حين، وثقت لجنة الإنقاذ الدولية ارتفاعًا في عدد الوفيات بين صفوف النازحين في مخيم الهول، بريف الحسكة.

وبحسب تقرير اللجنة فقد بلغ عدد الوفيات 138 حالة وفاة، بعد تسجيلها يوم أمس الأربعاء، بالإضافة إلى وفاة 12 شخصًا وصلوا من الباغوز حديثًا.

وذكرت اللجنة أنَّ نحو 2000 شخص جلهم من النساء والأطفال، وصلوا الليلة الماضية إلى مخيم الهول، احتاج نحو 60 شخصًا منهم للعلاج الفوري في المشفى.

من جانبها، وصفت مديرة اللجنة للعراق وشمال شرق سوريا “ويندي تويبر” أحوال النساء والأطفال الواصلين إلى المخيم بأنها “الأسوأ منذ بداية الحرب”.

مشيرةً إلى وجود عشرات المصابين بجروح وحروق بليغة إثر الشظايا التي أصيبوا بها خلال محاصرتهم في الباغوز.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق