الشأن السوري

محاولة اغتيال نائب عام حكومة “الإنقاذ” وآخرين من تحرير الشام بانفجارين مزدوجين

هزَّ انفجاران عنيفان مدينة إدلب ظهر اليوم الجمعة، مستهدفان أحد مسؤولي حكومة الإنقاذ وآخرين من فصيل “هيئة تحرير الشام”.

استهدافات مباشرة للإنقاذ وتحرير الشام

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب “عبدالله أبو علي” إنَّ الانفجارات التي سمعت في مدينة إدلب، ناتجة عن تفجير عبوتين ناسفتين الأولى عند دوار “الجرة” استهدفت سيارة (فان) طبية تابعة لهيئة تحرير الشام أدت إلى إصابة اثنين بجروح.

أما الانفجار الثاني فوقع عند مدرسة الوحدة في منطقة “بستان غنوم” استهدف سيارة “محمد قباقبجي” نائب وزير العدل و النائب العام لحكومة الإنقاذ في إدلب.

ولم تذكر معرفات حكومة الإنقاذ أي تفاصيل حول الوضع الصحي الخاص بـ” قباقبجي”.

إلّا أنَّ مصادر خاصة مقرّبة من القباقبجي أكدت لستيب أنه بحالة صحية حرجة، فيما ذكرت مصادر أخرى أنه قتل عقب إسعافه بساعات قليلة.

وتشهد محافظة إدلب حالة من الفلتان الأمني بسبب قيام مجموعات مجهولة بتنفيذ عمليات تفخيخ وتفجير داخل المدينة.

وتسببت هذه العمليات بمقتل العديد من الشخصيات العسكرية والسياسية والمدنية، إلّا أنَّ هذه المجموعات ركّزت عملياتها مؤخرا على تصفية قيادات الهيئة وعناصرها.

 

212246

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق