الشأن السوري

مقتل ضابط في قوات النظام نتيجة مشاجرة بين عناصر من “الشبيحة” في حلب الغربية!!

لقي ضابط برتبة ملازم أول في قوات النظام مصرعه مساء أمس، جراء إصابته بطلق ناري طائش في مشاجرة بين عناصر من اللجان الشعبية “الشبيحة” في حي الحمدانية غربي حلب.

مشاجرة بين عناصر الميليشيات في الحمدانية تودي بحياة ضابط

قالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب، هديل محمد، إنَّ الضابط أوس ديب الذي يسكن في الحي الثالث ضمن حي الحمدانية خرج من منزله ليحاول التدخل في حل المشكلة المندلعة بين عناصر ميليشيا اللجان الشعبية في الحي قبل وصول دورية الأمن الجنائي، ليصاب برأسه بطلق ناري أطلقه أحد عناصر الميليشيا.

وأضافت مراسلتنا أنَّه بعد وصول الضابط إلى المشفى فارق الحياة بسبب إصابته الخطرة.

الخلاف بين عناصر الميليشيا كان على مسروقات أحد المنازل

قال سامر مسعود “أحد سكان حي الحمدانية بحلب” لوكالتنا إنَّ الخلاف الذي جرى أمس بين عناصر ميليشيا اللجان الشعبية كان على خلفية تقاسم المسروقات، والسيطرة على منزل يعود لأحد عناصر فصائل المعارضة في الحي.

وتابع المسعود أنَّ أغلب أحياء حلب تشهد فلتاناً أمنيًا وسيطرة لعناصر ميليشيات اللجان الشعبية والدفاع الوطني، وسط غياب مقصود من قبل قوات النظام.

ولفت المسعود إلى أنَّ عناصر الميليشيات يتحكمون بكافة مفاصل الحياة في حلب مثل توزيع الغاز وبيعه في السوق السوداء بأسعار باهظة، كما يفرضون الأتاوات على أصحاب المحال التجارية بحجة حمايتهم من السرقة.

وأشار المسعود إلى أنَّ الحادثة ليست الأولى من نوعها، وانتشار السلاح في حلب أصبح أمراً مزعجاً للغاية، لدرجة أنَّ سكان المدينة أصبحوا لا يعرفون العنصر في قوات النظام من عنصر الميليشيات الرديفة، من أي شخص مجرم يرتدي اللباس العسكري ويحمل السلاح.

يُذكر أنَّ عناصر اللجان الشعبية كانوا قد قتلوا ضابطًا برتبة رائد في الأمن الجنائي بحلب قبل عدة أشهر، في حادثة مشابهة لحادثة أمس، في حين شهد حي العباسية بحمص مقتل عنصرين من اللجان الشعبية بسبب خلاف استعملوا فيه القنابل اليدوية.

 

alassad24032019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى