المقالاتدمشق وريفها

بعد انتظار نصف عام، محلي “اعزاز” يقرر نقل مخيم التضامن.!

في تجديد لقضيّة نقل مخيم التضامن من مدينة “أعزاز”, عاود المجلس المحلي ليتخذ قراره بعد انتظار فترة انقضاء برد الشتاء، رأفة بقاطني المخيم, على حد تعبير المجلس.

تعميم لإقرار النقل

أصدر المجلس المحلي للمدينة اليوم الأربعاء, تعميمًا يقضي بنقل مخيم “التضامن” القائم في سوق الهال إلى مخيم قرية “البل” في ريف حلب.

وبحسب البيان، فإنَّ نقل المخيم جاء خدمة لمقتضيات المصلحة العامة، ولضمان تفعيل المرافق العامة في المدينة.
موضحًا أنَّ النقل سيتم خلال أسبوع.

شكاوى من الأهالي

صرّح “ياسر الحمدوش”, مسؤول المكتب الإعلامي في المجلس المحلي في أعزاز, لوكالة “ستيب الإخبارية”, أنَّ المجلس اتخذ هذا القرار بعد شكاوي أصحاب المحال التجاريّة في السوق طلبًا لممتلكاتهم.

وذكر أنَّ المجلس كان قد قرر نقل المخيم في بداية شتاء هذا العام، إلّا أنه تمَّ تأجيل الموضوع حتى مطلع نيسان المقبل، إلى حين انقضاء الشتاء رأفة بأهل المخيم.

الحمدوش أشار في حديثه إلى أنَّ المجلس يلبي طلبات الأهالي، ويسعى لتفعيل جميع الخدمات في المدينة، لافتًا إلى عدم اعتراض أهالي المخيم بشكل عام، خصوصًا بظل توفر البديل.

من جهته قال “عبدالقادر حاج عثمان”, مدير مكتب أعزاز الإعلامي, للوكالة: إنّنا لا نرى أي مشاكل في نقل المخيم، وهذا في مصلحة الجميع، كما أنَّ أهل المخيم هم أهلنا.

مبيّّنًًا أنَّ الخدمات المقدمة في المخيم البديل تعتبر جيدة بالمقارنة مع المخيم الحالي.

مخيم التضامن .. أوضاع إنسانية

أفاد “الحمدوش” في حديثه, أنَّ المخيم يأوي قرابة 60 عائلة، وهم من مهجّري أرياف حلب, وتغطي المنظمات الإنسانية خدمات المخيم في كل المجالات.

وركّز “الحمدوش” على أنّ نقل المخيم لم يأتِ إلا بعد دعاوى قُدمت للمكتب القانوني للمجلس مطالبة بالأملاك الشخصية، فمعظم محلات السوق هي ملك شخصي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق