الشأن السوري

استنفار للطيران الروسي عقب اختفاء رتل عسكري بالبادية، والتحالف يقبض على قيادي بارز

توالت حوادث اختفاء مجموعات عسكرية للنظام، وحلفائه من الروس والإيرانيين، في البادية السورية دون معرفة المتسبب في هذه العمليات، إلّا أنَّ أصابع الاتهام تتجه نحو خلايا تنظيم الدولة (داعش).

اختفاء رتل آخر بالبادية

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في البادية “حمزة العنزي” إنَّ مجموعة عناصر من الفرقة (15) التابعة لقوّات النظام، فقد الاتصال بها بالقرب من منطقة “هريبشة” الواقعة جنوب مدينة ديرالزور.

وأشار إلى أنَّ مطار حميميم شهد استنفاراً وإقلاعاً متلاحقاً لثلاثة طائرات، وجهتها البادية، وذلك بهدف البحث عن الرتل.

كما دخل رتل عسكري تابع لميليشيات عراقية، إلى مدينة البوكمال شرق ديرالزور، وقام بنشر سيارات وآليات الرتل في حي الكتف وعلى طول نهر الفرات، في استنفار واضح لعناصر الميليشيا.
ويُرجّح دخول الرتل بهدف البحث عن عناصرهم المفقودين.

وقالت مصادر محليّة إنَّ النظام وميليشياته، لا يستنفر عادًة من أجل عناصر لديه، لذلك فإنه مرجّح اختفاء قيادات وخبراء وشخصيات عسكرية بارزة ضمن هذه الأرتال.

التحالف يقبض على قيادي بارز بالتنظيم

اعتقلت قوّات التحالف الدولي “أبو صهيب العراقي” إلى جانب خمسة عناصر آخرين، وذلك خلال عملية إنزال جوي لقوّات المارينز الأمريكي، قبل أيام، قرب بلدة “الباغوز” بريف دير الزور الشرقي.
حيث تمَّ نقله إلى حقل العمر النفطي.

ويعتبر “العراقي” أحد أبرز قيادات الصف الأول في تنظيم الدولة، وشغل عدة مناصب منها أمير ما يسمى “الدورات العسكرية والاستتابة”، ويعتبر الرجل الثالث في هيكلية تنظيم الدولة، بحسب نشطاء.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق