الشأن السوري

امتعاض للعدالة والتنمية بنتائج الانتخابات وعمليّة مُنتظرة لإعادة فرز الأصوات في اسطنبول

عبّر حزب العدالة والتنمية الحاكم عن استيائه في حساب أصوات الناخبين باسطنبول وذلك أثناء مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين، عرض فيه الحزب تقييماته للانتخابات المحلية التي أُقيمت أمس الأحد.

تشكيك في جمع أصوات النّاخبين

وفي المؤتمر صرّح، نائب حزب العدالة والتنمية، علي إحسان يافوز، أنّ 17 ألفاً و410 صوتاً في 309 صندوق اقتراع في انتخابات المحلية، كان يجب أن تكون للعدالة والتنمية، سُجلت على أنّها لأحزاب آُخرى، وكان قد عرض رئيس اللجنة العليا للانتخابات، سعدي غوفن، نتائج الانتخابات البلدية غير النهائية في مدينة إسطنبول بعد فرز 31 ألفاً و120 من الصناديق الانتخابية.

وكانت قد أعلنت رئاسة اللجنة العليا للانتخابات، في مؤتمر صحفي صباح اليوم، تقدم مرشح حزب الشعب الجمهوري في إسطنبول، وأنّ 84 صندوقاً لم تُفرز بسبب الاعتراضات التي بدأت اليوم.

وأوضحت اللجنة أنّ النتائج تشير إلى حصول إمام أوغلو على 4.159.650 صوتاً، مقابل 4.131.761 صوتاً لمرشح حزب العدالة والتنمية بن علي يلدرم.

طعون حزبيّة وأصوات وُصفت بالباطلة

ويجري الحديث حول إعادة فحص أصوات سُجلت على أنها “باطلة” في مدن إسطنبول، وأنقرة، وإغدير، وذلك بعد الطعن عليها أمام الهيئة العليا للانتخابات.

ومن المُنتظر إعادة تقييم تلك الأصوات، بناء على الطعون التي ستقدمها الأحزاب، والمرتفعة نسبياً في المناطق الانتخابيّة التي يظهر فيها الفارق ضئيلاً بين المرشحين.

رصد مُخالفات

وقد أعلن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الحاكم، فاتح شاهين، أنّهم رصدوا أصواتاً باطلة ومُخالفات في عدد من صناديق الانتخابات بالعاصمة أنقرة، وأنّهم سيتقدمون بالطعن.

وبحسب الصناديق التي فُرزت، فإن 43.651.815 شخصاً أدلوا بأصواتهم، من أصل 57.093.410 ناخبين في عموم البلاد، وبلغت نسبة المشاركة 83.99%، في حين بلغت نسبة الأصوات “الباطلة” 3.2%.

يُذكر أنّ هذه الانتخابات المحلية والتي أُجريت بالأمس، هي الأولى من نوعها بعد تغيير النظام إلى رئاسي في البلاد، حيث صوت الناخبون فيها لاختيار مسؤوليهم المحليين للسنوات الخمس المقبلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى