الشأن السوري

عناصر باللباس المدني يزيلون صور بشار وماهر الأسد من حلب الشرقية، والتفاصيل!!؟

شهدت أحياء حلب الشرقية خلال الأيام الماضية إزالة لصور رأس النظام السوري بشار الأسد وشقيقه ماهر، وزعيم ميليشيا حزب الله اللبنانية حسن نصر الله، من هذه الأحياء، وعن طريق أشخاص يرتدون لباساً مدنياً لم تعرف تبعيتهم بالضبط.

إزالة صور رأس النظام السوري من أحياء حلب الشرقية

قالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ العناصر باللباس المدني والذين يرجح تبعيتهم لميليشيا الدفاع الوطني نشطوا خلال الليل في الأيام الماضية، حيث استعملوا رافعات تابعة لشركة الكهرباء في حلب بهدف إزالة الصور من فوق الأبنية وعلى أعمدة الإنارة وغيرها.

وأضافت مراسلتنا أنَّ حملة إزالة الصور تركزت في أحياء الشعار وباب النيرب والكلاسة وسيف الدولة والحمدانية والفردوس والزبدية وبعيدين والصالحين ومحيط قلعة حلب الأثرية، مع الإبقاء على الصور الموجودة في قلعة حلب.

ونوّهت مراسلتنا إلى أنَّ عدداً من ناشطي حلب والمطلعين على مسار الأحداث رجحوا وجود تفاهمات روسية- تركية حول تسليم حلب لتركيا بهدف إعادة إعمارها، فيما لم يتم الإعلان الفعلي عن أي اتفاق بخصوص هذا الموضوع.

ميليشيات إيران لم تسيطر على حلب الشرقية

وصرّحت سوزان محي الدين “أحد سكان حي الشعار” لوكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ حملة إزالة الصور نشطت خلال ليل الأربعاء والجمعة، وكانت خلال تجوال عناصر ودوريات الشرطة العسكرية الروسية.

وتابعت سوزان أنَّ مدنيي المنطقة ظنوا أنَّ ما يقوم به العناصر هو استبدال الصور بصور أحدث، ولكن لم يتم إعادة صور رأس النظام أو غيرها إلى مكان الصور التي أزيلت.

ولفتت سوزان إلى أنَّه لا صحة للأنباء التي تداولتها بعض المواقع الإخبارية عن سيطرة الميليشيات الإيرانية على حلب الشرقية، ولكن بشكل عام تواجد قوات النظام هو أكثر في حلب الغربية، بينما حلب الشرقية يتواجد فيها دوريات الشرطة العسكرية الروسية، وعناصر من ميليشيا الدفاع الوطني وبعض الميليشيات ذات الولاء الإيراني.

يُذكر أنَّ الطائرات الإسرائيلية شنّت مساء الأربعاء الفائت عدداً من الغارات الجوية على مواقع تابعة لإيران في المنطقة الصناعية في مدينة حلب، ومحيط مطار حلب الدولي، دون الكشف عن حجم الخسائر أو عدد القتلى.

 

161208 lx26e rci alep bachar assad sn635

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى