الشأن السوري

عبدالعزيز بوتفليقة يعلن استقالته وبدء تطبيق للمادة الدستورية 102

عبدالعزيز بوتفليقة يعلن استقالته وبدء تطبيق للمادة الدستورية 102 أعلن الرئيس الجزائري “عبدالعزيز بوتفليقة” مساء, اليوم الثلاثاء, عن تقديم استقالته قبل انتهاء عهدته الرئاسية الرابعة.

وجاءت استقالة “بوتفليقة” البالغ من العمر 82عاما بعد يوم واحد من بيان رئاسي ذُكر فيه أن الرئيس الجزائري سيقدم استقالته من رئاسة الجمهورية خلال شهر نيسان/أبريل الجاري.

و بحسب القانون الجزائري فإنّه في حال استقالة رئيس الجمهورية قبل انتهاء لايته, تتطبق رسمياً المادة 102 من الدستور الجزائري.

المادة الدستورية 102

إنّ من أهم ما تنص عليه المادة أنّه في حال استحال على رئيس الجمهورية أن يمارس مهامه بسبب مرض خطير ومزمن، يجتمع المجلس الدستوري وجوباً، وبعد أن يتثبّت من حقيقة هذا المانع بكل الوسائل الملائمة، يُقترح بالإجماع على البرلمان التصريح بثبوت المانع. يُعلن البرلمان، المنعقد بغرفتيه المجتمعتين معاً، ثبوت المانع لرئيس الجمهورية بأغلبية ثلثي أعضائه، ويُكلف بتولي رئاسة الدولة بالنيابة مدة أقصاها خمسة وأربعون يوماً رئيس مجلس الأمة الذي يمارس صلاحياته مع مراعاة أحكام المادة 104 من الدستور.

الجدير بالذكر أنّ الرئيس بوتفليقة كان قد أعلن ترشحه لولاية خامسة على التوالي, ما أجّج الشارع الجزائري وأنزله في احتجاجات بدأت في 22شباط/فبراير الماضي, الأمر الذي دفع الرئيس الجزائري للعدول عن قراره في 11 آذار/مارس الفائت.

images205 1

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق