ميداني

قسد تتهم روسيا بتجميد المفاوضات مع النظام، وتسلم عناصر من داعش للعراق

قسد تتهم روسيا بتجميد المفاوضات مع النظام، وتسلم عناصر من داعش للعراق

اتهمت ميليشيا “قسد” اليوم الجانب الروسي بعرقلة وتعطيل المفاوضات مع النظام السوري في دمشق، في حين سلمت الميليشيا مئات العناصر من تنظيم الدولة “داعش” وعوائلهم للسلطات العراقية.

الروس التفتوا لمصالحهم مع تركيا على حساب المفاوضات

قال بدران جيا كرد المسؤول الكردي المشارك في المسار السياسي لوكالة “رويترز الإخبارية” إنَّ المحادثات بين النظام والأكراد لا تحرز أي تقدم، وأضاف:”الروس جمدوا تلك المبادرة التي كان من المفروض أصلاً أن تقوم بها روسيا وهي أصلاً لم تبدأ المفاوضات مع النظام في دمشق”.

وتابع جيا كرد أنَّ روسيا ما زالت تدعي أنّها تعمل على تلك المبادرة ولكن دون جدوى.

واعتبر جيا كرد أنَّ روسيا قدمت مصالحها مع تركيا عن السعي لإبرام اتفاق بين الأكراد والنظام بقوله : “روسيا لم تقم بدورها بعد أن التقت بالجانب التركي مراراً، وهذا ما دفع إلى انسداد طريق الحوار مع دمشق، ما يعني أن روسيا تتحمل المسؤولية التاريخية في عرقلة هذه المفاوضات”.

العراق تستلم عدداً من مقاتلي “داعش” من “قسد”

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في شمال شرق البلاد “أحمد الأحمد” إنَّ ميليشيا “قسد” سلمت اليوم قرابة الـ200 عنصر من عناصر تنظيم الدولة “داعش” العراقيين للفرقة الثامنة بالجيش العراقي، كما تتضمن الدفعة عوائل لمقاتلي التنظيم كانوا قد استسلموا للميليشيا مع مقاتلي التنظيم خلال المعارك الأخيرة في ريف دير الزور الشرقي.

ونقل مراسلنا عن مصدر من غرفة عمليات ميليشيا “قسد” المركزية في عين عيسى قوله إنّ تسليم المقاتلين العراقيين كان بهدف محاكمتهم في بلادهم وتخفيف الضغط عن المخيمات في شمال شرق البلاد.

وأضاف المصدر أنَّ الفترة القادمة ستشهد تسليم 75 مقاتلاً من التنظيم للنظام السوري، حيث أنَّ هؤلاء العناصر ينحدرون من مناطق تدمر وأجزاء من أرياف حلب وحماة الواقعة تحت سيطرة قوات النظام.

وأوضح المصدر أنَّ العناصر الذين ينحدرون من المناطق التي تسيطر عليها ميليشيا “قسد”، تم الإفراج على عدد منهم ممن “لم تتلطخ أيديهم بالدماء”، في حين يخضع القسم الآخر لدورات في قسم من مخيم عين عيسى، بهدف إعادة دمجهم في المجتمع.

والجدير بالذكر أنَّ ميليشيا “قسد” أفرجت مطلع الشهر الفائت عن قرابة 150 عنصراً من عناصر التنظيم، خلال فعالية أقامتها بحضور ممثلين عن المجلس سوريا الديمقراطية “مسد” التابع لها في ناحية عين عيسى شمال مدينة الرقة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق