الشأن السوري

بعد عام من حرب إلكترونية.. النظام يعتقل شبيحه “أيمن الصيادي” في حماة

اعتقل فرع الأمن الجنائي التابع لنظام الأسد، اليوم الثلاثاء، أيمن الصيادي أحد شبيحته في حماة، عقب مناوشات على منصة التواصل الاجتماعي، فيس بوك، مع عضو برلمان الأسد وضاح مراد.

سجالات ومناوشات إلكترونية

وأفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في حماة، علي أبو الفاروق، أنّ الخلاف الداخلي في صفوف النظام والناشب بين عضو برلمانه وأحد قيادات ميليشياته، يتجاوز عمره العام.

وأضاف مراسلنا أنّ الطرفين كانا قد تبادلا الاتهامات عبر منشوراتهم على فيس بوك، فكل طرف كان يتهم الآخر بالفساد والآخر يتهمه بأنّه “إخونجي”، حسب تعبيرهم في منشوراتهم.

وذكر مراسلنا بأنّ الصيادي هو مدير شبكة حلفايا المؤيدة لنظام الأسد وقائد ميليشيا مغاوير حلفايا يُعد الذراع الأيمن لعمر الرحمون عراب المصالحات مع النظام في حماة.

اتهامات متبادلة

في 19 آذار/مارس الماضي، كان الصيادي قد نشر على صفحة “شبكة أخبار حلفايا المؤيدة” على فيسبوك، متهما “وضاح مراد” بالفساد وتجارة المخدرات، إضافة لشتائم مخلة بالأداب.

في حين رد، “وضاح مراد”، اليوم الثلاثاء، بمنشور على صفحته على فيس بوك، عقب اعتقال النظام للصيادي، حث فيه من لديه شكوى ضد الصيادي بالتقدم بها، واتهامه بالفساد والتسلط على الأهالي ومحاربة كل من لا يلبي مطالبه.

وأشار “مراد” في منشوره أنّ السلطات الأمنية التابعة لنظام الأسد كانت قد أصدرت قبل أيام وثيقة بعدم التعامل وقطع الارتباط بالصيادي، باعثاً في نهاية منشوره تهديدًا مبطناً لعمر الرحمون، الذي يعتبره وضاح أيضاً متسلطا على رقاب الناس وعابثاً بأرزاقهم.

يُذكر أنّ الخلافات السابقة بين عضو البرلمان وعراب المصالحات وصلت إلى انتقاد الأول وجود الأخير في جلسة التفاوض التي جرت سابقاً بحضور مدير المصالحات الروسي وممثلة النظام “كنانة خويجة”، حيث قال وضاح بأنّ أمثال الرحمون والصيادي لا يمثلون شعب حماة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى