ملخص أحداث سوريا اليومي

ملخص أحداث سوريا – الأربعاء 17 -04- 2019

أحداث المنطقة الجنوبية

محافظة دمشق وريفها

هدوء تام في دمشق في ظل استمرار أزمة المحروقات التي تشهدها، فيما لا أحداث بارزة أخرى تذكر فيها.

محافظة درعا

هدوء مستمر يسيطر على عموم محافظة درعا دون تسجيل أحداث بارزة تذكر، بينما تواصل أجهزة النظام الأمنية عملية تبليغ المطلوبين للخدمة الاحتياطية والإلزامية في عدة مدن وبلدات بدرعا.

محافظة القنيطرة

يبقى الهدوء سيد الوضع في محافظة القنيطرة بينما تواصل أجهزة النظام الأمنية عمليات تبليغ المطلوبين للخدمة الاحتياطية والإلزامية.

أحداث المنطقة الوسطى

محافظة حمص

شنت طائرات النظام السوري اليوم عدة غارات جوية استهدفت محيط بادية السخنة دون أي أضرار تذكر. 

محافظة حماة

قصفت قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين بالمدفعية الثقيلة بلدة الزيارة بريف حماة الغربي بالتزامن مع قصف بقذائف الهاون من حاجز الكريم بلدة قلعة المضيق دون ورود أنباء عن وقوع إصابات في حين أقدم مجهولون ليلة أمس بقتل شخصين وجرح ثالث في مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي بينما استهدف معسكر دير محردة بالمدفعية أطراف قرية حصرايا مما أدى لأضرار مادية طالت ممتلكات المدنيين.

أحداث المنطقة الشمالية والساحل السوري

محافظة حلب

لاتزال مدينة حلب تشهد نقصا شديدا للمحروقات ما يؤدي إلى ازدحام شديد على كازيات الوقود حيث وصفت شوارع المحافظة بشبه خالية. 

وانتقالا إلى ريف حلب وإلى شرقها بالتحديد وفي ذات السياق وبعد عمليات قليلة من ادخال مادة المازوت إلى مناطق قوات النظام عبر معبر أبو الزندين فقد أصدرت قيادة أركان الجيش الوطني قرارا يقضي بعدم السماح لصهاريج المازوت التوجه إلى مناطق سيطرة النظام وذلك خلال بيان نص على ذلك مفاده المصلحة العامة وبعد ذلك القرار نشر تجمع أحرار الشرقية حواجز على الطريق المؤدي إلى المعبر لمنع دخول الصهاريج إلى المدينة وقد قام الرائد يوسف حمود المتحدث باسم الجيش الوطني بإعلان هام كان مفاده تأكيد العمل بالبيان وتطبيقه حفاظا على المقتضيات العامة

وفي سياق منفصل وعلى صعيد عسكري فقد شهدت جبهات حلب الشمالية المفتوحة ضد ميليشيا الوحدات الكردية حالة خفيفة من التوتر بعد اشتباكات عنيفة اندلعت يوم أمس استخدم فيها الأسلحة الثقيلة لتعود الأوضاع على سابقها كما كانت. 

محافظة إدلب 

قصفت قوات النظام براجمات الصواريخ، مدينة خان شيخون بريف إدلب مساء أمس دون تسجيل إصابات بينما قتلت طفلة وأصيب آخرون بجروح صباح اليوم نتيجة قصف قوات النظام على بلدة أبو حبة بريف إدلب الجنوبي.

وفي السياق ذاته تعرضت كل من تحتايا وجرجناز وتلمنسو أم جلال والفرجة لقصف مدفعي دون تسجيل إصابات بشرية تزامنا مع تحليق مكثف للطيران الاستطلاع بسماء المنطقة.

في حين قتل طفل وأصيب آخر في مخيم أبناء مهين بريف إدلب الشمالي جرّاء انفجار لغم أرضي من مخلّفات الحرب في محيط المخيم.

الساحل السوري

شهدت قرى ومحاور جبلي الأكراد والتركمان هدوءاً تاماً بين الطرفين دون تسجيل أي قصف أو اشتباك.

أحداث المنطقة الشرقية

محافظة الرقة

قامت قوات الأسايش ظهر اليوم باعتقال شاب بعد مداهمة منزله بتهمة الانتماء للجيش الحر وذلك في شارع سيف الدولة وسط المدينة.

على الصعيد الخدمي تستمر ورش البلدية على غرس الأشجار في المنصفات وسط المدينة بينما تعمل الآليات برفقة عمال النظافة بمنطقة مفرق الحصيوة غرب المدينة وتعمل ورش الكهرباء على وضع اللمسات الأخيرة على تشغيل الكهرباء في حي الصناعة شرق المدينة وقد قام مجلس الرقة المدني بافتتاح 3 عيادات إسعافية في مبنى المشفى الوطني بالرقة بعد ترميمها وتجهيزها.

في ريف الرقة الغربي قامت الشرطة العسكرية باعتقال 7 شبان على حواجز قرى الحمام والمنضور والسلحبية والجرنية وسوقهم إلى معسكرات التجنيد الاجباري.

بينما افتتح مجلس الرقة المدني مستوصفاً طبياً خدمياً بدعم من المنظمات الانسانية في قرية كبش غرب الرقة.

وقد قامت قوات قسد بإرجاع صهاريج محملة بالنفط الخام قادمة من دير الزور مرورا بالرقة لتكمل طريقها إلى حماة وهي المرة الأولى التي تقوم قسد بإيقاف تلك الصهاريج منذ سيطرتها على المنطقة.

محافظة الحسكة

قامت ميليشيا الأسايش الكردية باقتحام قرية الذيبة في ريف الحسكة الشمالي بسبب إطلاق النار في عرس بالقرية وقامت باعتقال بعض الشبان وفرار البعض الآخر من الشبان بين الحقول. 

كما قامت الإدارة الذاتية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي بتغير اسم مدرسة نزار قباني إلى اسم إحدى عناصرها المقاتلة فلك حواس أحمد في حي المفتي بمدينة الحسكة

كما تضررت نحو 1200 خيمة في مخيم العريشة بسبب الفيضان الذي تعرض له المخيم نتيجة ارتفاع منسوب مياه السد الجنوبي نتيجة هطول الأمطار الغزيرة

محافظة دير الزور

قتل وأصيب عدد من عناصر الميليشيات الطائفية جراء انفجار عبوة ناسفة أثناء مرور سيارة يستقلونها بالقرب من نبع عين علي في بادية مدينة القورية شرق ديرالزور كما توفي طفل وأصيب اثنان آخران بجروح أثناء لعبهم بقنبلة يدوية في بلدة ذيبان بريف ديرالزور الشرقي فيما قامت قوات النظام بشن حملة مداهمات وتفتيش في مدينتي القورية والعشارة شرق ديرالزور. 

على الصعيد العسكري

جرى إطلاق رصاص متبادل بين عناصر من مجلس ديرالزور العسكري وعناصر الشرطة العسكرية التابعة لـ ميليشيا قسد ليلة أمس في بلدة الصعوة بريف ديرالزور الغربي لازالت أسباب تبادل إطلاق الرصاص مجهولة. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق