ميداني

تخبطات واستهدافات متتالية لقسد في دير الزور وتعزيزات من الرقة

تخبطات واستهدافات متتالية لقسد في دير الزور وتعزيزات من الرقة

على غرار الرقة وريفها، يشهد ريف مدينة “دير الزور” الواقع تحت سيطرة مليشيات “قسد”، حالات من الخطف والقتل والتشليح وتخبطات في صفوف “قسد” في المنطقة.

حوادث مجهولة الفاعل

حيث أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الرقة، أحمد الأحمد، أنّ منطقة الشحيل شهدت، يوم أمس، عملية قتل بحق أحد سكان القرية عبر فصل راسه عن جسده قام بها مجهولون.

وأضاف مراسلنا أنّ سيارتين مدرعتين من نوع “همر” تعرضتا لإطلاق رصاص من قبل مجهولين أثناء مرورهم في بلدة الشحيل.

وذكر مراسلنا أنّه على إثرها قامت مليشيات “قسد” بجلب تعزيزات عسكرية من باقي مناطق دير الزور والرقة إلى المنطقة، وفرض طوق أمني ونصب حواجز على مداخل البلدة.

وفي الريف الغربي لمدينة دير الزور، كما أفاد مراسلنا، وقع اشتباك بين شبان اثنين ودورية لمليشيات “قسد” قرب كراج بلدة المحيميدة أدّت إلى مقتل عنصرين من “قسد” ومقتل أحد المهاجمين وإصابة آخر بجروح بليغة.

وقد قامت قوات “الاسايش” التابعة لـ “قسد” بمداهمة عدد من المنازل في البلدة وقامت باعتقال شبان اثنين للاشتباه بتورطهم في عملية الاستهداف وسط تدقيق وتفتيش على المارة والسيارات، حسب ما أفاد ناشطون وأكده مراسلنا.

أما في قرية الشنان بريف دير الزور الشرقي، قام حاجز مليشيا “قسد” بإطلاق النار على شبان اثنين مما أدى إلى مقتلهم على الفور لعدم الوقوف على الحاجز وهم نازحان من بلدة القورية.

وأضاف مراسلنا أنه قد قامت دورية تابعة لـ”قسد” يوم الجمعة الفائت بتشليح أحد سائقي السيارات مبلغ قدره 200 دولار وخلال مشادة كلامية بينهم قاموا بتصفيته وسرقة السيارة وهو أيضاً من بلدة القورية ونازح في بلدة الشحيل الواقعة تحت سيطرة قسد.

تعزيزات للأسايش

وقد أكد قيادي في قوات الاسايش في الرقة لوكالة “ستيب” أنّهم قاموا بإرسال تعزيزات إلى أرياف دير الزور الشرقية تبلغ 85 عنصر مع عتادهم بطلب من قوات أسايش دير الزور.

وفي هذا السياق تستعد قوات قسد، حسب ما ذكر مراسلنا، لتحويل مستوصف بلدة أبو حمام شرق دير الزور إلى نقطة عسكرية وسجن، بعد الهجمات المتتالية التي تستهدف قواتها بشكل مباشر.

من ناحيته، أكد قيادي في “قسد” لـ “ستيب” أنّه تم جلب قرابة ال40 شاب من المشتبه بصلتهم باستهداف “قسد” بأرياف دير الزور إلى مدينة الرقة للتحقيق معهم، وذلك لدى القيادة العامة للأسايش في مدينة.

فرض حظر للتجوال

وقد أقرّ مجلس دير الزور المدني التابع لقوات قسد قرارًا ينص على فرض حظر للتجوال من الساعة 9 مساءً حتى الساعة 5 صباحاً، في قرى “الصور وهجين والبصيرة وذيبان وغرانيج”، وسوف تبدأ قوات الأسايش بتنفيذ القرار من تاريخ 23 من نيسيان/أبريل الجاري ولغاية الثالث من أيار/مايو المقبل، لضبط الأمن في المنطقة وهذه المدة قابلة للتجديد من قبل الأسايش .

الجدير بالذكر أنّ أهالي دير الزور وقعوا بين فكي كماشة قسد والنظام حيث يعاني الهاربون من سيطرة النظام طلب الكفالات من قبل “قسد” وزجهم بمخيمات عشوائية متفرقة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق