ميداني

عشرات القتلى والجرحى لقوات الأسد في عملية انغماسية غربي حلب

سقط عشرات القتلى والجرحى لقوات الأسد، فجر اليوم السبت بعد انغماسية نفذتها هيئة تحرير الشام في محيط حي الراشدين غربي حلب.

عملية انغماسية لتحرير الشام

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” هديل محمد، إن هجومًا شنته هيئة تحرير الشام على محور الراشدين الجنوبية غربي حلب، أسفر عن مقتل أكثر من 27 عنصراً وجرح آخرين، بحسب ما أعلنت عنه تحرير الشام عبر معرّفاتها.

هذا وقتل 3 عناصر لتحرير الشام خلال عملية التسلّل التي نفذوها على مواقع قوات النظام في قرية “عقرب” غربي حلب.

كما توعدت الهيئة بأنها مستمرة في العمليات النوعية ضد قوات النظام وميليشياته، ردًا على قصف النظام للمناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

فيلق الشام يصد محاولة تسلل لقوات النظام

وفي تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” قال القيادي في فيلق الشام، محيو خلاصي: إن قوات النظام شنت هجومًا من عدة محاور غربي حلب (الراشدين، الصحفيين، ضاحية الأسد) مع ساعات الفجر الأولى واستمرت لعدة ساعات، استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، في محاولة للتقدم على تلك المحاور.

وأضاف تمكننا وهيئة تحرير الشام من إحباط محاولة قوات النظام من إحراز أي تقدم لها على الأرض، حيث تم تكبيد القوات المهاجمة لخسائر في الأرواح والعتاد (لم يتسن لنا معرفتها بالضبط)، عبر قيامنا بهجوم معاكس على تلك المحاور، ما أدى لتقهقر قوات النظام وتوقفت المعارك عند التاسعة صباحا.

يشار أن قوات النظام تقصف بشكل متكرر بلدات ريف حلب الغربي، حيث قصفت ليلة أمس براجمات الصواريخ عدة بلدات في ريف حلب الغربي منها (خان العسل، كفرناها، عويجل) اقتصرت فيها الأضرار على المادية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق