ميداني

بحضور تركي.. شرطة مدينة الباب تحتفل بمرور عامين على تأسيسيها

بحضور تركي.. شرطة مدينة الباب تحتفل بمرور عامين على تأسيسيها

احتفلت شرطة مدينة الباب بريف حلب الشمالي اليوم بمناسبة مرور عامين على تأسيس جهاز الشرطة والأمن العام الوطني في المدينة، وتخلل الاحتفال كلمة لنائب والي ولاية غازي عينتاب التركية ورؤساء أقسام الشرطة في المدينة.

استعراض منجزات

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حلب الشمالي “جلال أبو يزن” إنَّ الحفل بدأ باستعراض لعناصر الشرطة والتدخل السريع، وفعاليات النظام المنضم والإنزال من المباني، إضافة إلى عروض القتال القريب.

وألقى الرائد يوسف شبلي “القائد العام للقوات الخاصة التابعة لجهاز الشرطة في مدينة الباب” وصف فيها تأسيس جهاز الشرطة بإحدى أهم منجزات الثورة السورية.

ولفت الشبلي إلى أنَّ جهاز الشرطة في مدينة الباب أسس خلال عامين من تأسيسه عدداً من الأقسام للمساهمة في فرض المزيد من الأمن والأمان في المنطقة.

ومن الأقسام التابعة لجهاز شرطة الباب هناك قسم مكافحة المخدرات، وهندسة الألغام، وقسم مكافحة التهريب، وقسم الأدلة الجنائية، إضافة إلى قسم ترخيص الأسلحة وقسم شرطة المرور.

وأشار الشبلي إلى أنَّ شرطة الباب قامت بتخريج أربع دورات خلال فترة عملها، وإحدى هذه الدورات كانت دورة للشرطة النسائية، كما تلقى عناصر هذه الدورات تدريباً عالي المستوى في مهارات التعامل مع الأسلحة والتفتيش.

حضور تركي

قال مراسلنا إنَّ نائب والي ولاية غازي عينتاب التركية “شانول أسمر” حضر الحفل وتشكر في نهايته جهاز الشرطة على جهوده في إرساء الأمن والأمان في مدينة الباب وريفها.

حيث أنَّ مدينة الباب وريفها تتبع إدارياً لولاية غازي عينتاب التركية، في حين تتبع مدينة عفرين إداراياً لولاية هاتاي.

وأشار النقيب جمال الخلف “نائب قائد القوات الخاصة في جهاز شرطة الباب” في حديث لوكالتنا إلى أنَّ القوات الخاصة كثّفت من تدريباتها خلال الشهر الماضي استعداداً للحفل الذي تخلله استعراض تعامل مع فض حالات الشغب.

والجدير بالذكر أنَّ شرطة مدينة الباب اتخذت خلال فترة عملها عدداً من القرارات المتعلقة بإنهاء المظاهر المسلحة في المدينة، وإخراج المقرات العسكرية والسلاح الثقيل إلى خارج الأحياء السكنية.

 

عرض عسكري للشرطة الحرة في مدينة الباب شرق حلب

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق