المقالات

مع انطلاق “أستانا”.. دورية تركية تقطع مسيرها لشدة القصف على مناطق خفض التصعيد!!

مع انطلاق “أستانا”.. دورية تركية تقطع مسيرها لشدة القصف على مناطق خفض التصعيد!!

قطعت دورية تركية مسيرها اليوم داخل مناطق خفض التصعيد بريف حماة و إدلب نتيجة للقصف المدفعي و الصاروخي العنيف الذي تشنه قوات النظام من معسكراتها المحيطة بمناطق سيطرة المعارضة.

الدورية التركية تقطع مسيرها

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ريف حماة “عمر العمر” إنَّ الدورية التركية انطلقت من نقطة مراقبة “شير مغار” بريف حماة الغربي وكان خط مسيرها باتجاه نقطة “اشتبرق” غرب جسر الشغور بريف إدلب الغربي.

وتابع مراسلنا أنَّ الدورية أوقفت مسيرها في منطقة سهل الغاب غربي حماة وعادت إلى نقطة المراقبة في شير مغار نتيجة القصف المدفعي والصاروخي المكثف الذي تشنّه قوات النظام على القرى الشمالية لسهل الغاب.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ قرية الدقماق في سهل الغاب، ما نتج عنه إصابة مدنيين اثنين بجروح خطيرة، إضافة إلى استهداف قرى الزقوم وقليدين وجب سليمان بريف حماة الغربي، مما أدى إلى إصابة طفل في قرية جب سليمان.

وفي سياق متصل قصفت قوات النظام بلدة مورك بريف حماة الشمالي بالمدفعية الثقيلة من مواقعها في بلدة تل بزام، وسط تحليق مكثف لطيران الاستطلاع وطائرات اليوشن الروسية في سماء المنطقة.

مقتل مدني وإصابة آخر

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف إدلب “عبد الله أبو علي” إنَّ قوات النظام المتمركزة في ريف اللاذقية قصفت بلدة بكسريا بريف إدلب الغربي بالمدفعية الثقيلة، مما أدى إلى مقتل مدني وإصابة آخر بجروح، بالتزامن مع استهداف محيط بلدة بداما المجاورة، دون تسجيل إصابات.

كما استهدفت قوات النظام بلدات خان السبل ومعردبسي بريف إدلب الجنوبي بالقنابل العنقودية، إضافة إلى استهداف مدينة خان شيخون وقرى أم الخلاخيل والزرزور والفرجة والمشيرفة بالصواريخ والمدفعية الثقيلة، ما أسفر إلى دمار بممتلكات المدنيين.

والجدير بالذكر أنَّ جلسة جديدة من مباحثات “أستانا” انطلقت اليوم بين ثلاثي روسيا وإيران وتركيا في العاصمة الكازاخية “نور سلطان”، بهدف التباحث في الوضع السوري، ومناطق خفض التصعيد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق