سياسية

إسرائيل تفرج عن أسيرين سوريين كبادرة “حسن نية” بعد استعادة رفات “باوميل”

أعلن مسؤول إسرائيلي، لم يكشف عن اسمه، اليوم أنَّ بلاده قررت تحت بند “بادرة حُسن النية” إطلاق سراح أسيرين سوريين من سجونها، عقب مرور 23 يوم على استلام إسرائيل لرفات الجندي الإسرائيلي “زخريا باوميل” من سوريا.

القرار دون موافقة الحكومة الإسرائيلية

ذكرت صحيفة “هآرتس العبرية” اليوم السبت، أنَّ المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية “أفيخاي مندلبليت” وافق على الإفراج عن الأسيرين السوريين، وتم ذلك دون مناقشة القضية داخل الحكومة الإسرائيلية.

وأوردت الصحيفة العربية على لسان مصادر في الحكومة الإسرائيلية إنَّ القرار جاء كبادرة سياسية في إطار العلاقات الخارجية، ومع أنَّه يتطلب موافقة أعضاء الحكومة إلى أن مندلبليت قضى بعدم وجود حاجة لموافقتهم في ظل الظروف الحالية.

كما أشارت المصادر الإسرائيلية التي لم تسمها الصحيفة إلى أنَّ وزارة القضاء والرئيس الإسرائيلي “رؤوبين ريفيلين” كانا مطلعين على القضية، وريفيلين هو من وقع فرار الإفراج، كما أكدت المصادر أنَّ الإفراج عن الأسيرين سيتم اليوم.

من هم الأسيرين السوريين

بحسب صحيفة “هآرتس” فإنَّ الأسير الأول خميس أحمد البالغ من العمر 35 عاماً والذي كان محكوماً بالسجن لمدة 18 عاماً، والأسير الآخر هو زيدان الطويل البالغ من العمر 57 عاماً والمحكوم بالسجن لـ 11 عاماً.

وأشارت الصحيفة إلى أنَّ زيدان الطويل ينحدر من قرية كفر حضر الحدودية مع إسرائيل، وهو مسجون منذ يوليو/تموز من العام 2008 بتهمة تهريب المخدرات.

بينما خميس أحمد هو فلسطيني سوري من المقيمين سابقاً في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في جنوب دمشق، وهو معتقل منذ إبريل/نيسان من العام 2005 بتهمة محاولة التسلل إلى قاعدة عسكرية إسرائيلية، وكان محكوماً بالسجن لعام 2023.

والجدير بالذكر أنَّ المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا “إلكسندر لافرينتييف” كشف في وقت سابق من اليوم عن نيّة إسرائيل الإفراج عن مواطنين سوريين من سجونها، وقال إنَّه “لا ينبغي اعتبار عودة جثمان باوميل خطوة أحادية الجانب”، كما توجه بالشكر للسوريين الموالين لنظام الأسد على تفهم الخطوة الروسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق