ميداني

أبرز ما جاء في كلمة مصوّرة لزعيم داعش البغدادي بعد غياب خمس سنوات

ظهر زعيم تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” ​أبو بكر البغدادي، اليوم،​ في تسجيل مصور بثته مؤسسة “الفرقان” التابعة للتنظيم عبر “التلغرام”، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2014.

وجاء في الفيديو الذي يحمل عنوان “في ضيافة أمير المؤمنين”، كلمة ألقاها البغدادي على مجموعة من الأشخاص دون أن تظهر ملامح وجوههم فيما ظهر البغدادي وهو جالس وبجانبه سلاحه.

فيما لم يعرف تاريخ تصوير الفيديو، إلا أن البغدادي قال في بدايته إن “معركة الباغوز انتهت”، في إشارة إلى خسارة تنظيمه آخر جيوبه في شرق سوريا قبل نحو الشهر.

البغدادي يعترف بالهزيمة

أكد البغدادي أن “معركة الإسلام وأهله طويلة ومعركة الباغوز انتهت وقد تجلت فيها الهمجية والوحشية وقد تجلت فيها شجاعة أمة الإسلام”، مشيراً إلى أنه “لا يمكننا أن ننسى الأمراء والجنود الذين تحملوا العبء الأكبر في هذه المعركة”.

ولفت قائلا إن “إخواننا في سريلانكا أثلجوا صدور الموحدين بعملياتهم الإنغماسية في عيد الفصح وهو جزء من الثأر” على حد تعبيره.

البغدادي يكشف عن عمليات نفذها التنظيم

قال زعيم تنظيم داعش في مجمل حديثه أن عناصر الخلافة نفذوا 92 عملية عسكرية توزعت على ثماني دول دون أن يحددها مشيرًا أن ذلك يدل على وحدة الصف وثبات العناصر.

كما أشاد بعناصر التنظيم في ليبيا وبوركينا فاسو ومالي وأنهم قادرون على تحقيق النصر، مشيرًا إلى أن الله لم يأمرهم بالنصر بل أمرهم بالجهاد، داعيا الله أن يحفظ أبا الوليد الصحراوي في مالي طالبًا منهم أن يكثفوا ضرباتهم على فرنسا وأن يثأروا لإخوانهم في العراق والشام.  

وتابع قائلا إن “سقوط طاغوت الجزائر والسودان شيء جيد، ولكن من المحزن أن الناس لم يفقهوا حتى هذه اللحظة لماذا خرجوا وماذا يريدون فقد استبدلوا طاغية بآخر”.

كما وجه كلمة للأهالي السودان والجزائر بالقول، “نذكرهم أن السبيل هو الجهاد وبالجهاد يحصلوا على الكرامة والعزة فعليهم أن يسلكوا السبل الشرعية”.

وعن العملية التي نفذها عناصر التنظيم في الزلفى بالسعودية قال، “نسأل الله أن يكون لها ما بعدها، ونوصيهم بأخذ الثأر والسعي لمواصلة الجهاد ضد أل سعود”.

هذا وظهر أمام زعيم التنظيم في أخر الفيديو عشرات الملفات المسماة بأسماء دول ظهر منها ليبيا والصومال وخرسان سيناء والشام واليمن والقوقاز في إشارة لتركيا.

فيما لم يتطرق زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي للحديث عن نظام بشار الأسد أو روسيا أو إيران.

يشار إلى أن أخر ظهور كان للبغدادي في تسجيل من مسجد النوري الكبير في الموصل أثناء أدائه صلاة الجمعة في تموز من عام 2014، وذلك بعد أن تمكن تنظيم داعش آنذاك من السيطرة على مناطق شاسعة في العراق وسوريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق