الشأن السوري

عملية مشتركة لقوات النظام وميليشيا الحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية

عملية مشتركة لقوات النظام وميليشيا الحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية

أعلنت قوات النظام عن إطلاق عملية عسكرية مشتركة مع الميليشيات الإيرانية وبالتزامن مع عملية لميليشيا الحشد الشعبي العراقي على طرفي الحدود السورية العراقية بهدف القضاء على تواجد عناصر تنظيم الدولة “داعش” في المنطقة.

تستهدف 232 كيلومتراً من الحدود

أعلنت قيادة عمليات ميليشيا الحشد الشعبي في الأنبار عن الشروع بعملية عسكرية واسعة لـ”تطهير” الشريط الحدودي مع سوريا.

وذكر بيان للميليشيا على لسان قائدها في الأنبار “قاسم مصلح” إنَّ العملية بدأت فجر اليوم بمشاركة أربعة ألوية في الحشد الشعبي ومديريات هندسة الدروع والاتصالات وهندسة الميدان والطبابة التابعين لميليشيا الحشد، إضافة إلى شرطة الحدود العراقية.

ولفت مصلح إلى أنَّ العملية تستهدف 232 كيلومتراً من المناطق الحدودية العراقية، بدءاً من مدينة القائم إلى منطقة الوليد.

وأضاف مصلح أنَّ الميليشيا ستدخل من ثلاثة محاور رئيسية وستنتشر على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا، بالتزامن مع عملية قوات النظام لمنع فرار عناصر التنظيم إلى سوريا.

تفكيك خلية لداعش

ذكرت وسائل الإعلام العراقية أنَّ خلية الصقور في الجيش العراقي فككت خلية لتنظيم “داعش” في قضاء البعاج التابع لمحافظة الموصل العراقية عبر إنزال جوي بإسناد من قوات التحالف الدولي في منتصف يوم الاثنين الماضي.

وأسفرت العملية عن اعتقال 7 عناصر لـ”داعش” كان صادراً بحقهم مذكرات قبض بتهمة تهريب ونقل عناصر التنظيم بين العراق وسوريا.

والجدير بالذكر أنَّ العراق أعلن في شهر ديسمبر/كانون الأول من العام 2017 عن دحر عناصر التنظيم بشكل تام، عقب أكثر من 3 سنوات من المعارك العنيفة والغارات المتواصلة لطيران التحالف الدولي في الجهة الغربية والشمالية من العراق، ولكن فلول التنظيم ما زالت متواجدة في العراق حتى الآن، وتشن عملياتها بين الحين والآخر.

3 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق