الشأن السوري

كر وفر بين النظام والمعارضة على جبهات حماة، والروسي يوقع المزيد من الضحايا

كر وفر بين النظام والمعارضة على جبهات حماة، والروسي يوقع المزيد من الضحايا

يشهد الريف الشمالي لمحافظة حماة، عمليات كر وفر بين قوّات النظام المدعومة روسيًا، وفصائل المعارضة إلى جانب هيئة تحرير الشام، حيث استعادت الأخيرة السيطرة على تلّة عثمان الاستراتيجية ليلة أمس، لتتمكّن قوّات النظام مجددًا من السيطرة عليها.

يأتي ذلك بالتزامن مع تصعيد عسكري تشهده مدن وبلدات ريفي حماة الشمالي والغربي، بالإضافة إلى مناطق متفرقة من محافظة إدلب، أسفرت عن وقوع أكثر من 10 قتلى مدنيين، وسط استمرار القصف الجوّي من قبل الطيران الروسي.

صد محاولات اقتحام

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ريف حماة، علي أبو الفاروق، إنَّ قوّات النظام والميليشيات المساندة لها استعادت السيطرة على تل عثمان شمال حماة، بعد معارك عنيفة مع مقاتلي المعارضة.

فيما ذكرت معرّفات تابعة لهيئة تحرير الشام، أنَّ مقاتلوا الأخيرة بالاشتراك مع فصائل المعارضة تمكّنوا من صدِّ ثلاث محاولات تقدّم لقوّات النظام، على محور الصخر بريف حماة الشمالي، ولا تزال الاشتباكات مستمرة.

كما نشرت معرّفات تابعة لـ جيش العزة صباح اليوم، استهداف الأخير لرتل (روسي – إيراني) مشترك بالرشاشات الثقيلة على طريق تل ملح – محردة، أسفر عن وقوع قتلى وجرحى.

قصف متواصل يستهدف ريفي حماة

أشار مراسلنا إلى أنَّ الطيران الحربي التابع للنظام استهدف بالرشاشات الثقيلة قرية شهرناز بجبل شحشبو في ريف حماة الغربي بالتزامن مع قصف براجمة الصواريخ يستهدف القرية من معسكر بريديج.

كما نفّذت الطائرات الروسية غارات استهدفت مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، بالتزامن مع تحليق لطيران الاستطلاع الروسي في سماء المنطقة.

وأسفر القصف الجوّي عن مقتل مدنيين وإصابة آخرين بجروح إثر استهداف كفرزيتا، فيما قتلت امرأة في قرية الزكاة جرّاء القصف المدفعي من المعسكر الروسي جنوب مدينة حلفايا بريف حماة الشمالي، بالإضافة إلى مقتل مدني جراء غارات من طيران النظام الحربي على قرية دير سنبل بريف حماة الغربي.

ضحايا بقصف متواصل على إدلب

تواصل الطائرات الحربية والمروحية الروسية قصفها على محافظة إدلب، حيث أفاد مراسلنا في المحافظة عبدالله أبو علي أنَّ الغارات الجويّة بالطيران الحربي استهدفت كلاً من “جوزف، كنصفرة، كفر سجنة، أريحا، معرزيتا، بليون، الشيخ مصطفى، مدايا، قمة النبي أيوب”، ولايزال القصف مستمرًا.

وتسبب القصف بمقتل 4 مدنيين بينهم 3 أطفال شرق إدلب، بالإضافة إلى مقتل مدنيين اثنين في كل من مرج الزهور ومعرة حرمة.

كما استهدفت الطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة “كفرسجنة، الشيخ مصطفى، كنصفرة، الفطيرة، الهبيط” وسط أنباء عن وقوع إصابات.

 

sahl 2122018 1

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق