الشأن السوري

الخارجية التركية تفتتح مكتبًا في ولاية هاتاي لـ متابعة التطورات بسوريا

افتتحت الخارجية التركية، أمس الثلاثاء، مكتبًا تمثيليًا لها بولاية هاتاي التركية جنوبي البلاد، بهدف متابعة التطورات داخل سوريا عن كثب، خاصة المتعلقة بالمهاجرين، حسب تعبيرها.

مكتب لمتابعة شؤون المهاجرين

ذكرت وسائل إعلام تركية محليّة أنَّ نائب وزير الخارجية التركي، ياووز سليم قران، زار يوم أمس المقر الجديد واطلع على بدء سير العمل وتقديم الخدمات من قبل العاملين.

وأوضح “قران”، في تصريح صحفي، أنَّ المكتب التمثيلي بدأ تقديم خدماته اعتبارًا من يوم 7 مايو / أيار، بتوجيهات من الرئيس التركي، رجب طيّب أردوغان.

معتبرًا أنَّ المكتب تمَّ افتتاحه في هاطاي، نظرًا للأهمية التي تتمتع بها الولاية في السياسة الخارجية، ولمتابعة التطورات داخل سوريا عن كثب، والأمور المتعلقة بالمهاجرين، دون توضيح أي تفاصيل إضافية.

وأشار إلى أنه تمَّ تعيين، سردار جنكيز، ممثلاً لوزارة الخارجية في هاطاي، كما أنَّ مراسم الافتتاح الرسمية للمكتب ستجرى في أقرب وقت.

وتعتبر ولاية هاطاي، من أكثر الولايات التي تضم لاجئين سوريين، نظرًا لقربها من الحدود السورية.

وتأتي هذه الخطوة المفاجئة تزامنًا مع التصعيد العسكري الذي يستهدف إدلب وحماة، عقب اتفاق أستانا الذي قضى بوقف إطلاق نار كامل في الشمال السوري، والتي تمثّل تركيا إحدى الدول الضامنة لعملية أستانا.

852019 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى