اخبار سوريا

بحجة ملاحقة داعش.. “قسد” تعتقل مدنيين وتُلحق الضرر بمزروعاتهم شرقي دير الزور

أطلقت ميليشيا “قسد” أمس الأربعاء، حملة ضد من أسمتهم خلايا تنظيم الدولة “داعش” في محيط مدينة “الشحيل” وباديتها شرقي ديرالزور.

كما أعلنت الميليشيا عن اعتقال عشرين شخصًا، وكشف بعض المخابئ ونفقين كان يستخدمها ما أسمتهم “الإرهابيون” لشنِّ الهجمات بالإضافة لمصادرة كميات من السلاح والذخيرة.

حملة أمنية موسعة

أفاد أحمد الأحمد، مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الرقة، بأنَّ قوَّات “الأسايش” التابعة لـ “قسد” شدّدت حواجزها ونقاطها العسكرية في منطقة “مطب البو راشد” شرقي الرقة والواقعة على الحدود الإداريَّة بين الرقة ودير الزور، ومنعت 12 عائلة من الدخول إلى مدينة الرقة وريفها.

بالتزامن مع إطلاقها حملة أسمتها “القضاء على عناصر داعش والخلايا النشطة في ريف دير الزور، كما وصلت تعزيزات عسكرية لـ “قسد” من مختلف المناطق التي تسيطر عليها إلى دير الزور قوامها الشبان الذين تم تجنيدهم قسريًا في صفوفها.

من جهته، أكد إداري في مجلس دير الزور المدني (طلب عدم الكشف عن اسمه) لوكالة “ستيب” أنَّ الحملة سوف تستهدف جميع القرى الواقعة تحت سيطرة “قسد” في ريف دير الزور كما أنَّها ستمتد إلى ريف الحسكة الجنوبي انطلاقًا من ناحية مركدة.

اشتباك وضرر للمدنيين

قال عبد الرحمن أحمد، مراسل “ستيب” في دير الزور: إنَّ حملة “قسد” شملت تمشيط بادية قرى “الشحيل وذيبان والطيانة” حيث اشتبكت قسد مع مجموعات مسلحة متفرقة في المنطقة من المرجح أنَّهم خلايا لتنظيم داعش، يوم أمس وفجر اليوم، ما أسفر عن قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

وأضاف مراسلنا، أنَّ “قسد” خلال عملية التمشيط قرب مدينة “الشحيل” اعتقلت بشكل عشوائي ثمانية شبان، بتهمة الانتماء إلى التنظيم ومساندته ضدها كما ضبطت كميات من الأسلحة.

في حين، اتهم أصحاب الأراضي في منطقة “فليطح” الواقعة في بادية “الشحيل” قسد بحرق عشرات الهكتارات من محصول القمح في أراضيهم الزراعية خلال عملية التمشيط.

يُذكر أنَّ حملة “قسد” الأمنية جاءت عقب احتجاجات شعبية غاضبة من سياسة وممارسات “قسد” ضد المدنيين وتردي الأوضاع المعيشية فضلًا عن التجنيد الإجباري، ما دفع عشيرة “العكيدات” للاجتماع مع التحالف الدولي ودعوته إلى تسليم إدارة شؤون البلدة للسكان المحليين.

وكانت وزارة خارجية النظام حثت مجلس الأمن الدولي يوم الاثنين الفائت على التحرك ضد ما قالت إنَّها “اعتداءات” قوات سوريا الديمقراطية، محذرة من أنَّها تحتفظ بحق الدفاع عن مواطنيها، وردت “قسد” في بيان على ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى