سلايد رئيسيميداني

عشرات القتلى لقوات النظام على محوري اللاذقية وحماة

خسرت قوَّات النظام، اليوم الخميس، مزيدًا من عناصرها على جبهات ريفي حماة واللاذقية، وسط استمرار القصف البرِّي والجوِّي على المنطقة.

قتلى في الساحل

أفاد رستم صلاح، مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف اللاذقية الشمالي، بأنَّ ثمانية عناصر لقوَّات النظام بينهم ضابطين قُتلوا، عصر اليوم، جرَّاء استهداف “الجبهة الوطنية للتحرير” مواقعهم في منطقة “الجب الأحمر” القريبة من قمة “النبي يونس” التابعة لمنطقة صلنفة بأكثر من عشر قذائف صاروخيَّة.

والقتلى هم، “الملازم ماهر سمير حسن، الملازم فريد عبدالله كنيساتي، كامل علي سليمان، لؤي عبد الجليل، محمد السبقجي، محمد جزار، أحمد عمران نكاري، حسن نعيم علي”.

وأشار مراسلنا، إلى أنَّ الاستهداف جاء ردًا على استمرار القصف العنيف من طائرات روسيا والنظام على محور “الكبانة” والقرى المجاورة لها في جبل الأكراد في محاولة لبسط السيطرة لكن جميع المحاولات باءت بالفشل.

من جهتها، أعلنت “هيئة تحرير الشام” عبر وكالتها “إباء” مساء اليوم عن إعطاب عربة “BMP” لقوَّات النظام على محور “الكبانة”، سبقها إفشال محاولة تقدُّم جديدة للنظام على هذا المحور أسفرت عن أكثر من ستة قتلى وقرابة العشرة جرحى.

مستجدات معارك حماة

تحدَّث علي أبو الفاروق، مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حماة، عن مقتل وجرح أكثر من ثلاثين عنصرًا لقوَّات النظام، خلال الاشتباكات الدائرة على محاور ريف حماة الغربي، حيث تركزت على محوري “الكركات وميدان غزال”، فيما انخفضت حدة الاشتباكات هذا المساء.

وأشار مراسلنا إلى
قصف مدفعي وجوّي استهدف برج الاتصالات ”تروكسل” في محيط النقطة التركية في قرية “شير مغار” مساء اليوم، مما أدى لخروجه عن الخدمة.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت “هيئة تحرير الشام” عن استهداف غرفة عمليات للقوّات الروسيَّة شمالي حماة، عبر استهدافها بصواريخ من نوع غراد وقذائف مدفعية.

وكانت قوّات النظام سيطرت أمس الأربعاء على قريتي “الحرية والحويز” غربي حماة واقتربت من النقطة التركية في “شير مغار” بعد معارك مع فصائل المعارضة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق