سلايد رئيسيميداني

ضحايا مدنيون جنوبي إدلب إثر قصف النظام تزامنًا مع الإفطار

تواصل قوّات النظام السوري والميليشيات المساندة لها المدعومة من الطيران الروسي، قصفهم على مدن وبلدات محافظة إدلب، فيما تركّز القصف الجوّي والبرّي خلال الأيام الأخيرة على الريف الجنوبي للمحافظة، موقعًا عشرات المدنيين بين قتلى وجرحى، بالإضافة إلى تدمير العديد من المنشآت الحيوية.

قتلى وجرحى بقصف جوّي

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب، عبدالله أبو علي، إنَّ الطيران الحربي التابع للنظام السوري نفّذَ غارات جويّة محمّلة بالصواريخ استهدف بها مدينة معرة النعمان الواقعة بالريف الجنوبي لمحافظة إدلب.

وأوضح أنَّ القصف تسبب بمقتل رجل وابنه بالإضافة إلى إصابة 5 أشخاص مدنيين، بعضهم بحالة حرجة، مما يُرجّح ارتفاع حصيلة الضحايا خلال الساعات القليلة القادمة، وسط استمرار القصف الجوي والبري براجمة الصواريخ على أحياء المدينة.

فيما قتلت امرأتان وأصيب أخرون في بلدة كفرومة، نتيجة القصف بالغارات الجويّة، كما سقطت عدة إصابات في مدينة كفرنبل بقصف من الطيران السوري بالصواريخ الفراغية، ولم يتسنى لنا التأكد من العدد الكلّي.

قصف جوّي متواصل على إدلب

منذ صباح اليوم الجمعة، استهدف الطيران الحربي الروسي والطيران المروحي التابع للنظام قرى وبلدات حيش، الهبيط، كفرعين، خان شيخون، عابدين، كفريجنة، أرينبة، بعربو، النقير، الفقيع، خان شيخون، مدايا، ترملا”، بعشرات الصواريخ والبراميل المتفجرة، تسببت بإصابة عدد من المدنيين بجروح.

بينما قصفت قوّات النظام المتمركزة في معسكر بريديج، أطراف بلدة ترملا وقرية أم الصير بريف إدلب الجنوبي وفي ريف إدلب الغربي، عبر استهدافهما بالصواريخ المتفجرة،

كما طال القصف المدفعي من معسكر قوّات النظام في جورين، بلدة كفردين، ما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين بجروح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق