سلايد رئيسيميداني

مجزرة من الأطفال والنساء بكفرنبل جنوب إدلب، والطيران الروسي يُخرج مشفى عن الخدمة

تعرضت مدينة كفرنبل الواقعة جنوب إدلب، ليلة أمس الأحد، لقصف جوّي مكثّف تسبب بوقوع أكثر من ١٠ قتلى من المدنيين، بالإضافة إلى عدد آخر من الجرحى بعضهم في حالة صحية حرجة، كما أسفر القصف عن تدمير مشفى وخروجها عن الخدمة.

ضحايا معظمهم من الأطفال والنساء

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، عبدالله أبو علي، إنَّ أكثر من 10 غارات جويّة من الطيران الحربي الروسي استهدفت مدينة كفرنبل، ليلة أمس الأحد.

وأوضح مراسلنا أنَّ الغارات تسببت بوقوع ١٠ قتلى من المدنيين، بينهم ٦ أطفال، و٣ نساء ورجل، بالإضافة إلى عدد كبير من الجرحى، تجاوز ١٢ جريحًا، تمَّ نقلهم إلى أقرب مركز طبي لتلقي العلاج، ويرجح ارتفاع أعداد الضحايا خلال الساعات القليلة القادمة بسبب سوء بعض الحالات.

وأشار إلى أنَّ الطيران الروسي ركّز قصفه مستهدفًا البنية التحتية والمشافي، وتسبب الغارات بخروج مشفى “مريم” النسائي عن الخدمة وقوع ضحايا جرّاء القصف.

الدفاع المدني

قال “الدفاع المدني” اليوم الاثنين، إنَّ حصيلة ضحايا مجزرة كفرنبل ارتفعت إلى ٩ ضحايا وعشرة جرحى، كحصيلة أولية، بعد ١٠ غارات جوية محمّلة بصواريخ شديدة الانفجار استهدفت الأحياء السكنية في مدينة كفرنبل.

وأضاف، أنَّ الفرق الإسعافية عملت على انتشال الضحايا وإسعاف المصابين إلى المشافي لتلقي العلاج وتأمين الأماكن المستهدفة.

ويوم أمس، استهدفت قوّات النظام المتواجدة في بريديج بحماة، بالقذائف المدفعية، مدينة خان شيخون جنوب إدلب مما أدى لمقتل ٣ مدنيين وإصابة آخرين بجروح متفاوتة.

كما قصفت قوّات النظام المتمركزة في ريف اللاذقية بالمدفعية الثقيلة محيط مدينة جسر الشغور في ريف إدلب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق