سلايد رئيسيميداني

هجوم انتحاري لـ “داعش” يستهدف رتلا للتحالف الدولي بريف الحسكة

سقط قتلى وجرحى في صفوف ميليشيا “قسد” مساء اليوم عقب هجوم انتحاري من قبل عنصر تابع لتنظيم الدولة “داعش” على رتل تابع للتحالف الدولي جنوب منطقة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الحسكة، أحمد الأحمد، إنَّ الهجوم وقع على طريق “الخرافي” جنوب الشدادي قرابة الساعة الثامنة من مساء اليوم.

برشاش وحزام ناسف

وبحسب مصدر من ميليشيا “الأسايش” فإنَّ الهجوم استهدف رتل تبديل دوري للتحالف الدولي يرافقه سيارات تابعة لقوات الدفاع الذاتي في ميليشيا “قسد”، حيث كان الرتل متجهاً من قاعدة التحالف الدولي في حقل العمر النفطي إلى قاعدة الشدادي الأمريكية.

وأكدَّ المصدر أنَّ عنصر من تنظيم الدولة “داعش” أطلق النار على الرتل ومن ثم فجر حزاماً ناسفاً كان يرتديه، ما أدى إلى تفجير السيارة “البيك اب” التي كان يستقلها، ومقتل العنصر وعنصرين من عناصر المرافقة التابعين لـ “قسد”، وإصابة عنصر ثالث بجروح، إضافة إلى تدمير سيارة من نوع “تويوتا لاند كروزو” كانت ضمن الرتل.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ دورية للأسايش قامت بنقل الجريح إلى القاعدة الأمريكية في الشدادي، بالتزامن مع تحليق مكثف للطيران المروحي التابع للتحالف الدولي فوق سماء المنطقة.

كما استنفرت ميليشيا “الأسايش” دورياتها وعناصرها في المنطقة وقامت بنشر أكثر من 55 حاجزاً على طريق “الخرافي” وصولاً إلى منطقة الشدادي، بالإضافة إلى انتشار عناصر “الأسايش” داخل الشدادي.

عمليات لـ “داعش” بريف دير الزور

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور، حمزة العنزي، إنَّ عناصر تنظيم الدولة “داعش” استهدفوا آلية تابعة لميليشيا “قسد” بالأسلحة الرشاشة في قرية الكسار بريف دير الزور الشرقي، ما أدى لتدمير الآلية ومقتل عنصر وإصابة اثنين آخرين كانوا على متنها.

وأضاف مراسلنا أنَّ عناصرًا تابعون لتنظيم “داعش” استهدفوا نقطة عسكرية تابعة لميليشيا “قسد” في قرية السجر بريف دير الزور الشمالي بقذائف الـ”آر بي جي” ونيران الأسلحة الرشاشة، ما نتج عنه مقتل عنصرين وإصابة اثنين آخرين بجروح.

وتشهد مناطق سيطرة بشكل متكرر هجمات على مواقع ونقاط وحواجز ميليشيا “قسد” العسكرية، بالإضافة إلى احتجاجات ومظاهرات واحتقان شعبي ضد الميليشيا وسياساتها في ريف دير الزور الشرقي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق