سلايد رئيسيميداني

وكالة روسية تكشف عن أسباب توقف العملية العسكرية ضد إدلب

كشفت وكالة “سبوتنيك” الروسية، اليوم الاثنين، عن أسباب توقف العملية العسكرية التي تشنها قوات النظام المدعومة من الطيران الروسي ضد فصائل المعارضة في إدلب.

جاء ذلك بعد أن أعلنت روسيا وقوات النظام وقف إطلاق النار على جبهات إدلب وريفي حماة واللاذقية لمدة 72.

وقالت الوكالة نقلا عن رضا الباشا وهو من مراسليها في سوريا إن هناك ثلاثة أسباب دفعت قوات النظام لوقف العملية العسكرية ضد إدلب.

وأشار المراسل إلى أن السبب الأول “هذه الفترة هي فترة امتحانات للطلاب المتواجدين بإدلب وحماة ولذلك أوقف الجيش عملياته ليتيح الفرصة أمام الطلاب للانتقال إلى مناطق سيطرة الدولة السورية لتقديم امتحاناتهم.

في حين أن السبب الثاني هو “المنطقة زراعية ونحن في موسم حصاد لذلك يوجد حركة نشطة للفلاحين وإيقاف العمليات العسكرية سيمنحهم فرصة جمع محاصيلهم”.

أما السبب الثالث فهو “لإعطاء فرصة للفصائل المسلحة لتعيد حساباتها خاصة فيما يتعلق بالشق الإنساني وعدم الإصرار على استهداف المدنيين أو الاستمرار بالقصف في مثل هذه الفترة”.

يشار إلى أن مركز المصالحة الروسي التابع للوزارة الدفاع والذي يتخذ من قاعدة حميميم الجوية الروسية بريف اللاذقية مقرا له، كان قد ادعى أن قوات النظام توقفت، منذ منتصف ليل السبت عن إطلاق النار.

في الوقت الذي مازالت المنطقة تشهد قصفا مستمرةً مسببا سقوط قتلى وجرحى، كان أخرهم تسعة قتلى والعديد من الجرحى في قصف من الطائرات الروسية بالصواريخ الارتجاجية والفراغية على مدينة كفرنبل جنوبي إدلب مساء أمس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق