سلايد رئيسيميداني

تحرير الشام والوطنية للتحرير تستهدفان تجمعات لقوات النظام وغرفة عمليات روسية بريف حماة

استهدفت هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير اليوم، تجمعات لقوات النظام وغرفة عمليات روسية بالقذائف والصواريخ ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من قوات النظام.

وبحسب محللين عسكريين فإنّ السبب الأهم في كثرة عمليات الاستهداف التي تشنها فصائل المعارضة على مواقع قوات النظام هو تمركز فصائل المعارضة في منطقة تلال مطلة وكاشفة للمناطق التي سيطرت عليها قوات النظام مؤخراً بريف حماة الغربي والشمالي.

قصف بالهاون والغراد

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حماة، علي ابو الفاروق، إنَّ هيئة تحرير الشام استهدفت تجمعاً لقوات النظام في قرية حرش الكركات بريف حماة الشمالي الغربي بقذائف الهاون، ما أدى إلى مقتل عدد من عناصر قوات النظام وإصابة آخرين بجروح.

وأضاف مراسلنا أنَّ الجبهة الوطنية للتحرير استهدفت بصواريخ الغراد مواقعاً لقوات النظام في بلدة كفرنبودة وغرفة عمليات للقوات الروسية في معسكر بريديج بريف حماة الشمالي، دون التوصل إلى حصيلة نهائية لعدد القتلى والجرحى في صفوف قوات النظام أو ما إذا كان هناك قتلى من القوات الروسية.

قصف مدفعي وصاروخي

قال مراسلنا إنَّ قوات النظام المتمركزة في معسكر بريديج استهدفت قرى الصهرية والحميرات والقروطية في ريف حماة الشمالي بالصواريخ وقذائف المدفعية، بالتزامن مع قصف براجمات الصواريخ من معسكر جورين طال قرية الحواش في سهل الغاب بريف حماة الغربي، ما أدى إلى دمار كبير في ممتلكات المدنيين.

وكان طيران النظام الحربي والمروحي استهدف يوم أمس مدينة كفرزيتا وقرى الزكاة والأربعين والجيسات بريف حماة الشمالي بعدد من الغارات والبراميل المتفجرة بالتزامن مع قصف مدفعي طال هذه المناطق دون إيقاع ضحايا في صفوف المدنيين نتيجة نزوح أغلب ساكني ريف حماة الشمالي إلى مناطق أكثر أمناً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق