سلايد رئيسيميداني

الشرطة الروسية تعتقل عددًا من عناصر الميليشيات الإيرانية على خلفية نزاع على مطار حلب

شهد الطريق المؤدي إلى مطار حلب الدولي، عصر اليوم الأربعاء، انتشارًا مكثّفًا لعناصر الشرطة العسكرية الروسية، على خلفية الاشتباكات التي اندلعت خلال اليومين الماضيين بين عناصر الأخيرة ومجموعات تابعة لميليشيا الحرس الثوري الإيراني، في محيط المطار.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في مدينة حلب، هديل محمد، إنَّ قوّات روسية اقتحمت مطار حلب الدولي ليلة أمس، واندلعت اشتباكات عنيفة بينهم وبين مجموعتين تابعتين لميليشيا الحرس الثوري الإيراني، وسط أنباء عن سيطرة القوّات الروسية على بعض النقاط داخل المطار.

الروس يعتقلون عناصرًا من الحرس الإيراني

شهدت المناطق المحيطة بمطار حلب الدولي، هروب بعض عناصر الميليشيات الإيرانية من محاور الاشتباك في المطار نحو الثكنات الخاصّة بهم المحاذية للمطار، حيث قامت القوّات الروسية باعتقال عدد من الهاربين، واقتيادهم لجهة مجهولة.

ويرجّح الانتشار المكثف الذي تشهده الطرقات المؤدية لمطار حلب الدولي، على خلفية ما جرى خلال اليومين الماضيين.

حيث يخضع المطار لسيطرة الميليشيات الإيرانية كالحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس، منذ سنوات، ويضم المطار مهبطًا يُستقبل فيه خبراء وعناصر إيرانيون، كما يضم مراكز تدريب عسكرية سرية من الجهتين الشرقية والجنوبية للمطار.

أماكن التوزّع الإيراني في حلب

أشارت مراسلتنا إلى أنَّ الميليشيات الإيرانية يتركّز وجودها في الجهة الجنوبية لحلب، وصولاً إلى قرية الحاضر، ومن الجهة الجنوبية الشرقية منطقة السفيرة بالإضافة إلى معامل الدفاع، ومن الجهة الشرقية والشمالية منطقة الشيخ نجار وقريتي نبل والزهراء.

وشهدت المنطقة خلال الأسابيع الماضية اشتباكات متقطعة بين الميليشيات المذكورة وعناصر القوّات الروسية، في محاولة واضحة لسيطرة الأخير على مفاصل المطار.

وتسببت الاشتباكات المتكررة بسقوط عدد من المدنيين المتواجدين في مناطق سيطرة النظام السوري، على خلفية قصف متبادل جرى بين الطرفين قبل نحو 10 أيام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق