سلايد رئيسيميداني

الأراضي الملغّمة بالقلمون الشرقي توقع قتلى من النظام والروس

وقع انفجار ضخم، عصر يوم أمس الأربعاء، بالقرب من جبل البترا الواقع قرب مدينة الرحيبة في القلمون الشرقي بريف دمشق.

انفجار حقل ألغام

قالت مصادر محليّة من القلمون الشرقي لوكالة ستيب الإخبارية إنه وعقب سماع صوت الانفجار بنحو 10 دقائق، هرعت سيارات الإسعاف نحو جبل البترا، وسط انتشار أمني كثيف في محيط المنطقة.

كما بدأت طائرات النظام السوري الحربية والحوامات بالتحليق المكثّف في سماء مدن وبلدات القلمون الشرقي.

وأوضحت المصادر أنَّ قوّات النظام السوري والميليشيات المحليّة المساندة لها، انتشرت بشكل مكثّف في محيط المنطقة، وتمَّ نشر الحواجز عند مداخل ومخارج القلمون الشرقي، مع منع دخول وخروج المدنيين.

وأشارت المصادر إلى أنَّ الانفجار تسبب بوقوع مجموعة لقوّات النظام، يعتقد أنَّ بينهم خبراء وعناصر روس، أثناء عبورهم حقل ألغام في منطقة جبل البترا.

والتي كانت ملغّمة سابقًا من قبل فصائل المعارضة المتمثّلة بـ قوّات الشهيد أحمد العبدو، جيش الإسلام، حيث كانت المنطقة تعد من أهم المناطق بسبب موقعها الاستراتيجي.

ماهي منطقة البترا؟

يقع جبل البترا في القلمون الشرقي، شرق دمشق، وكان من أهم مقالع الحجارة، ويعتبر منطقة استراتيجية هامة بسبب إطلالته على جميع مناطق القلمون الشرقي بريف دمشق، بالإضافة إلى ربطه ريف حمص الشرقي والبادية الشامية.
يُذكر أنَّ الروس احتلوا المنطقة قبل نحو عام ونيف، بعد خروج فصائل المعارضة منها نحو الشمال السوري، وفقًا للاتفاق المبرم مع الجانب الروسي.

وكان المدعو “وسيم الأسد” ابن عم رأس النظام السوري “بشار الأسد” قد افتتح قبل أيام، مقلع حجارة ضخم في منطقة القلمون الشرقي، بوجود جنرالات وضباط روس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق