سلايد رئيسيسياسية

بالفيديو.. معارضة سورية: العلمانية هي الحل في سوريا

طالبت الأمينة العامة للجبهة الوطنية الديمقراطية السورية المعارضة ميس كريدي بجعل سوريا الجديدة أكثر علمانية وتمسكها بأن تكون بلادها علمانية بالكامل وبعيدة عن عصبيات الطوائف والأديان على حسب قولها.

وقالت كريدي في مؤتمر صحفي عقدته اليوم الجمعة في مقر وكالة “روسيا سيغودنيا”: بالطبع أود أن يكون دستورنا علمانياً تماماً بحيث يحدد دور الدولة بالنقاط التالية: “التعليم، الضرائب، التوظيف”؟

وتابعت كريدي قائلة:” إذا كان القرار يعتمد علي، فيجب فصل القضايا الدينية عن قضايا الدولة بالكامل”.

وأضافت: نحن نعيش في الشرق الأوسط، حيث توجد العديد من الطوائف والمذاهب والمناطق، وإذا تمكنت من حل هذه المشكلات، سوف أرسل جميع الأطفال السوريين إلى المدرسة حتى يتمكنوا من الدراسة وفقاً لبرنامج واحد مشترك.

وأوضحت كريدي أنَّ البرنامج التعليمي الموحد سيساعد بألا يتأثر الأطفال بأي شيْ من عصبيات الطوائف الدينية التي من شأنها أن تؤلبهم ضد بعضهم البعض، كما ويجب نشر مفهوم التسامح بين مكونات المجتمع السوري.

ويعمل المجتمع الدولي تحت مظلة الأمم المتحدة ومنذ قرابة السنة والنصف على تشكيل لجنة دستورية سورية بهدف إعادة كتابة دستور سوريا بهدف الانتقال بعدها إلى فترة انتقالية في البلاد، ولكن النظام يعرقل تشكيل اللجنة الدستورية بذريعة عدم التوافق على أسماء أعضاء اللجنة والبالغ عددهم 150 عضواً ينقسمون ما بين 50 عضواً من النظام السوري ومثلهم من المعارضة، والخمسين عضواً البقية هم من العاملين في مجالات حقوقية وإنسانية والذين تختارهم الأمم المتحدة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق