سلايد رئيسيميداني

العميد أحمد رحال يهُاجم “فيلق الشام” ويصفهم بـ”أشباه الرجال”

هاجم العميد “أحمد رحال” فصائل المعارضة وخصص بالاسم “فيلق الشام” على خلفية خسارة بلدة “كفرنبودة” الاستراتيجية شمالي حماة اليوم الأحد.

أشباه الرجال

قال الخبير العسكري والاستراتيجي “أحمد رحال” في تغريدات على حسابه في “التويتر”: إنَّ “كفرنبودة أسقطت الأقنعة عن الكثير من أشباه الرجال ولا أقول كالنساء لأنَّ لدينا حرائر نعلها أشرف مائة مرة ممن يحملون السلاح ويخزنونه ولا يستخدمونه إلا ضد المدنيين بالمحرر، وللاستعراض فقط، وعندما تدق الحرب طبولها يخلقون الأعذار ويتخفون خلف نسائهم وينتظرون الأوامر”.

وأضاف، “إثبات خطأ ما ننشر لا يكون بصف الكلام وبتنميق العبارات بل يكون على الجبهات قرب الرجال التي تقاتل بشرف، فلا ألوم أيّ انسحاب من كفرنبودة فمن قاتل هناك قاتل قتال الجبابرة حتى وإن انسحب، فلا لوم عليهم فقد قاموا بالواجب وأكثر … إنّما اللوم على من يدَّعي أنَّه من الثوار، ولم يُؤازر على الجبهات ويخزن السلاح ويظن أنّه من الرجال”.

ووجّه رسالة إلى “فيلق الشام” قائلًا: “أنصح فصيل فيلق الشام وغيره من الفصائل على شاكلته استغلال أشعة الشمس اليوم وتهوية مستودعات الأسلحة وتشميسها كي لا تخم الأسلحة لأنَّ ريحتها طلعت من التخزين”.

وتابع: “هناك فصائل تمارس رجولتها على المدنيين بالمحرر فقط ومنها فيلق الشام لكنها غابت عن ساحات معارك ريف حماه والساحل وغابوا عن كفرنبودة … هؤلاء ينطبق عليهم قول الشاعر: أنا بالمعارك ما جربت نفسي … لكني بالهريبة كالغزال”.

كما شبّه العميد كل من يملك السلاح من الفصائل ولا يقاتل ولا يؤازر كفرنبودة، بأنّه “خنزير شأنه شأن عصابات الأسد”. وعبر عن شماته بـ “الفصائل” بأنَّ “جبهة النصرة هي دواء لبعض الفصائل لأنّهم يستاهلون”. حسب تعبيره.

فيلق الشام يرد

قال الشيخ “عمر حذيفة” الشرعي العام في فيلق الشام في حسابه على “فيس بوك”: “ما كنت أريد الرد عليه وخاصةً في هذا الظرف الصعب ولكن أريد أن أنصح العميد أحمد رحال أن يدخل إلى الجبهات ويفتح المستودعات بيده ويكون مع المجاهدين في الجبهات أفضل من أن يُنظِّر من على الشاشات بالتحاليل (الاستراتيجية) ولينزل إلى مكانه الصحيح في الميادين والجبهات وكفاه طعنا بالجهاد والمجاهدين الذين لا يحتاجون لتنظير أمثاله”. تبعه توضيح في منشور آخر.

من جهته، قال مدير المكتب الإعلامي في فيلق الشام “سيف أبو عمر” في حسابه على تويتر: “هناك حيوان ينهق دائمًا في أصعب الأوقات لخلق الفتنة بين صفوف الثوار في سوريا، يُدعى العميد أحمد رحال ويجلس في فنادق الخارج ويزاود ويطعن بالمجاهدين ليل نهار، هو أكثر شخص متناقض ومفتري شهدته من يدعي الثورية وهو لا يعدو كونه خائن مرتزق يغرد لصالح مخابرات تدفع له أجورًا لخلق الفتن بيننا”.

وأضاف “أبو عمر”، “أقول لهذا الحيوان أحمد رحال إنَّ فيلق الشام قدم عشرات الشهداء خلال المعارك الأخيرة، ودمر أكثر من ٣٠ آلية لقوات الأسد، وأمطر مواقعهم بمئات المدافع والصواريخ، وما زال صامدًا ثابتًا حتى الآن في جبهات العز والكرامة بريف حماة وكفرنبودة.. لا يُعنينا نهيقك ولا عوائك ولا فتنك، اخسأ فلن تعدو قدرك”. مشيرًا إلى حظره من قبل رحال عندما رد عليه في التويتر.

وكان فيلق الشام لاقى انتقادات واتهامات عديدة بعدم المشاركة في معركة إدلب وحماة، بينها اتهام المحامي “محمد صبرا” كبير مفاوضي المعارضة السابق للفيلق بأنّه شريك في مجازر إدلب ويرفض التعاون مع الفصائل.
https://stepagency-sy.net/?p=237308

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق