سلايد رئيسيميداني

تفاصيل قبض “الجيش الوطني” على عصابة خطف في عفرين

أعلن “الجيش الوطني السوري”، اليوم الأحد، عن إلقاء القبض على عصابة خطف وقتل بدافع الفدية في مدينة “عفرين” شمالي حلب.

معتقل وقتيل

قال المكتب الأمني في “جيش الشرقية” التابع للفيلق الأول في الجيش الوطني في بيان: إنّهم تمكّنوا بالتعاون مع شرطة عفرين العسكرية من اعتقال “عبد المنعم أحمد بكار”، وقتل عنصر آخر في العصابة يدعى “محمد بكار” أثناء محاولته الفرار.

تفاصيل العملية

أوضح الرائد “يوسف حمود” الناطق باسم الجيش الوطني في حديث لوكالة “ستيب الإخبارية”، أنَّ العصابة قامت بخطف ثلاثة أشخاص من بلدة “بيلة” التابعة لمدينة عفرين منذ أكثر من عشرة أيام، وطالبت ذويهم بدفع فدية قيمتها مئة ألف دولار أمريكي، كما قتلت العصابة أحد المخطوفين وهو شاب واحتفظت بطفل ورجل مسن لديها.

وأضاف “حمود”، أنَّ أمنية جيش الشرقية وشرطة عفرين العسكرية تعاونا مع أهل المخطوفين وتم ترتيب الأمر لدفع فدية قيمتها عشرة آلاف دولار، ليتم بعدها نصب كمين للعصابة أثناء عملية تسليم المال ليلة أمس السبت، حيث قُتل أحد الخاطفين وألقي القبض على آخر كانا يقودان دراجة نارية، أما بقية أفراد العصابة كانوا يستقلون سيارة ومعهم الشخصين المخطوفين فقد لاذوا بالفرار.

وأشار الرائد إلى أنَّ التحقيق جاري مع المعتقل لكشف كافة ملابسات الحادثة، والاعتراف بجرائم أخرى حيث قدم بعض الاعترافات التي نتحفظ عليها حاليَّا حرصًا على استكمال القضية.

يُذكر أنّ الجيش الوطني وقوى الشرطة والأمن العام قاموا بإلقاء القبض على عدد من العصابات التي تقوم بالسرقة والخطف في ريف حلب الشمالي وتحويل أفرادها إلى القضاء ومحاكمتهم في أوقات سابقة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق