سلايد رئيسيميداني

معارك كسر العظم.. المعارضة وتحرير الشام يبدأن عملاً عسكرياً معاكساً في كفرنبودة

بدأت فصائل المعارضة بالاشتراك مع هيئة تحرير الشام، مساء اليوم، عملاً عسكرياً معاكساً ضد قوات النظام والميليشيات المساندة له، بهدف استعادة السيطرة على بلدة كفرنبودة بريف حماة الشمالي بعد قرابة سبع ساعات من خسارتها بيد قوات النظام.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حماة، عمر العمر، إنَّ فصائل المعارضة وتحرير الشام استهدفوا بصواريخ الغراد تجمعات قوات النظام في مدينة سقيلبية ومعسكر بريديج وبلدة كفرنبودة بريف حماة الشمالي والغربي عند التمهيد لاستعادة السيطرة على كفرنبودة، وبالتزامن مع قصف مدفعي شنّته قوات النظام على مدن وبلدات ريف حماة الشمالي.

تدمير آليات عسكرية لنظام الأسد

وأضاف مراسلنا أنَّ فصائل المعارضة “الجبهة الوطنية للتحرير وجيش العزة” بالتعاون مع هيئة تحرير الشام تمكنوا من تدمير دبابتين وعربة شيلكا ومدفع 23 وقتل طواقمهم داخل بلدة كفرنبودة، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين الطرفين على أطراف البلدة.

وأعلنت فصائل المعارضة عن تمكنها من قتل مجموعة من عناصر قوات النظام خلال الاشتباكات وإصابة عدد من العناصر الآخرين خلال الاشتباكات على أطراف كفرنبودة.

وكانت قوات النظام سيطرت على بلدة كفرنبودة حوالي الساعة الواحدة من مساء اليوم عقب قصف مدفعي وغارات من الطيران الروسي وطيران النظام الحربي دفعت بمقاتلي المعارضة للانسحاب من البلدة التي باتت أكواماً من الركام نتيجة المعارك والقصف.

غارات وقصف مدفعي على ريف حماة وإدلب

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في حماة “علي أبو الفاروق” إنَّ المعسكر الروسي في قرية بريديج استهدف قرية الزكاة بريف حماة الشمالي بصواريخ محملة بمادة الفوسفور الأبيض المحرم دولياً.

وتابع مراسلنا أنَّ قوات النظام المتمركزة في حاجز تل بزام قصفت مدينة مورك بريف حماة الشمالي بالمدفعية الثقيلة، بالتزامن مع قصف مدفعي من قبل القوات الروسية المتواجدة في المنطقة على مدينة اللطامنة وقرية الأربعين وقصف مدفعي من معسكر جورين على بلدة قسطون بريف حماة الغربي.

وأفاد مراسلنا في إدلب “عبد الله أبو علي” إنَّ الطيران الحربي الروسي استهدف بلدات الفطيرة والملاجة بريف إدلب الجنوبي بعدد من الغارات الجوية وبالتزامن مع براميل متفجرة ألقتها طائرات النظام المروحية على بلدة الملاجة.

واستهدف الطيران الحربي الرشاش التابع للنظام السوري مدينة خان شيخون وبلدة كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي بعدة غارات دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق