سلايد رئيسيميداني

“شبيغل”: ألمانيا ستشارك بطائراتها لحماية “المنطقة الآمنة” في سوريا

كشفت صحيفة شبيغل الألمانية خلال اليومين الماضيين عن مباحثات سرية بين الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا بما يتعلق بحماية المنطقة الآمنة التي من المزمع إقامتها في شمال سوريا.

ونقلت الصحيفة عن مصادر خاصة بها أنَّ ألمانيا وافقت على تمديد مهمة قواتها المشاركة في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة “داعش”، بهدف المشاركة في حماية المنطقة الآمنة.

طائرات تورنادو النفاثة

وبحسب الصحيفة فإنَّ طائرات “تورنادو” الحربية التابعة لسلاح الجو الألماني ستقوم بحماية المنطقة الآمنة المزمع إقامتها في الشمالي الشرقي من سوريا “مناطق سيطرة ميليشيا قسد” من هجمات تركيا وقوات النظام السوري.

ولم يكن موضوع مشاركة ألمانيا في المنطقة الآمنة حديث الطرح والتداول، حيث أوضحت الصحيفة أنَّ المباحثات الأمريكية-الألمانية بدأت خلال مؤتمر ميونيخ للأمن في شباط الماضي، واستأنفها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم أمس الجمعة بعد وصوله إلى العاصمة الألمانية برلين.

وأشارت الصحيفة إلى أنَّه كان من المفترض أن تنتهي مهمة القوات الألمانية المشاركة في التحالف الدولي والمتمركزة في إحدى القواعد الجوية بالأردن في شهر اكتوبر/تشرين الأول المقبل، ولكن من المتوقع أن تمدد هذه القوات مدة تواجدها في المنطقة في حال نجاح المباحثات حول المنطقة الآمنة.

تقارب تركي أمريكي حول المنطقة الآمنة

وكان وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” قد أعلن في اليوم الثاني من شهر مايو/أيار الفائت أنَّ لدى تركيا والولايات المتحدة فريق عمل مشترك حول عدة قضايا منها انسحاب الولايات المتحدة من سوريا أو تخفيض عدد قواتها، والمنطقة الآمنة في شمال البلاد.

ولفت أوغلو حينها إلى وجود تقارب مع الولايات المتحدة في عدد من الملفات من خلال الحوار وتبادل الآراء ووجهات النظر، خاصة بعد المحادثات بين الطرفين، والتي ترأسها كل من المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم قالن، والمبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري.

في الحين الذي لمحت فيه تركيا وفي عدة مناسبات عن عزمها حماية المنطقة الآمنة واستحالة امكانية تسليم هذه المنطقة لأي طرف آخر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق