ميداني

مجهولون يغتالون ضابطًا ذو رتبة عالية لقوات النظام غربي السويداء .. والتفاصيل!!

اغتال مجهولون مساء اليوم أحد كبار ضباط قوات النظام في محافظة السويداء عبر إطلاق الرصاص عليه ما أدى إلى مقتله متأثراً بجراحه.

ونقل مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” حمزة العنزي عن مصادر محلية قولهم إنَّ العميد جمال الأحمد والذي يشغل منصب ضابط أمن الفرقة 15 التابعة لقوات النظام في محافظة السويداء تعرض للاغتيال عبر إطلاق الرصاص من قبل مجهولين.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ العملية وقعت على طريق الحج بالقرب من حاجز كفر اللحف التابع لقوات النظام بريف السويداء الغربي، كما نتج عن العملية إصابة السائق الخاص بالعميد بجروح متوسطة.

عمليات استهداف في السويداء

وكان مجهولون استهدفوا فجر أمس فرع الأمن العسكري داخل مدينة السويداء بقذيفة صاروخية “آر بي جي” يعتقد أنَّه نتج عنها إصابات طفيفة، حيث توافدت سيارتا إسعاف إلى الفرع وتوجهت منه إلى المشفى الوطني في المدينة.

وتبع الاستهداف الأول انفجاراً ثانياً ناتجاً عن إلقاء مجهولين يستقلون سيارة بيضاء لقنبلة يدوية بالقرب من كتيبة الهندسة بجوار المشفى الوطني داخل مدينة السويداء، دون إيقاع إصابات نتيجة عدم وصول القنبلة إلى المكان المستهدف.

ولفتت مصادر محلية لوكالتنا إلى أنَّ هذه العمليات تقف خلفها قوات النظام التي تحاول زعزعة الوضع في المحافظة بغية إنهاء الفصائل المسلحة الغير تابعة لقوات النظام.

وكانت شبكة “السويداء24” المختصة بأخبار المحافظة وثقت مقتل 14 شخصاً وإصابة 11 آخرين في أحداث متفرقة خلال شهر مايو/أيار الماضي، حيث كان من بين القتلى 5 مدنيين ما بين حوادث انتحار وخطأ باستخدام السلاح، و7 قتلى من عناصر الفصائل المحلية، وقتيلين من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة له.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق