دوليسلايد رئيسي

بالفيديو.. حريق قرب أحد المخيمات السورية في لبنان يؤدي لإخلائه واعتقال عشرات اللاجئين

اندلع حريق جانب قطعة عسكرية للجيش اللبناني، اليوم الأربعاء، في منطقة جبل “حرف شليفا” القريب من بلدة دير الأحمر في مدينة بعلبك اللبنانية، والقريب من مخيم الكاريتاس الذي يقطنه لاجئون سوريون، ما تسبب باعتقال العشرات منهم وإخلاء المخيم من قاطنيه.

وأوضح الصحفي السوري أحمد القصير أنَّ عناصر الجيش اللبناني تعاونوا مع سكان المخيم في إطفاء الحريق الذي كاد أن يصل إلى مخيم الكاريتاس، الذي يقطنه نحو 150 عائلة سورية بقرابة 1500 شخص وبعد خمسة أمتار من الخيم.

وقال القصير في صفحته على فيسبوك، إنّه وبعد إطفاء الحريق وصلت سيارة الدفاع المدني اللبناني، وحصل شجار بين أحد سكان المخيم وبين عناصر الدفاع المدني، فقام سائق سيارة الدفاع المدني بدهس خيمتين للسوريين بسيارته، ما أثار هلع لدى صاحب إحدى الخيم نتيجة وجود أطفاله هناك.

وأضاف، أنَّ أهل المخيم قاموا بضرب السائق وشتمه إزاء دهسه للخيمتين، لتأتي القوى الأمنية والجيش والبلدية وتم اعتقال نحو ثلاثين شخصًا من سكان المخيم واقتادوهم إلى المخفر، وبعدها قام عدد من أبناء المنطقة بقيادة سياراتهم بطريقة “رعناء” بين الخيم ما سبب حالة من الهلع والرعب بين صفوف الأهالي واضطروا للهرب من المخيم إلى منطقة “إيعات” وأماكن مجهولة وبعد سماعهم تهديدات بحريق المخيم أو الرحيل.

وفي هذا السياق، كتب محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر على صفحته على فيسبوك، “شكرًا لمخابرات الجيش اللبناني على إلقائهم القبض على جميع الذين اعتدوا على عناصر وآليات الدفاع المدني، والذين بلغ عددهم 33 شخصًا من النازحين السوريين في البلدة، وأدعو خضر أهالي دير الأحمر إلى ضبط النفس وترك الأمور للأجهزة الأمنية”.

من جهتها، المديرية العامة للدفاع المدني اللبناني، قالت في صفحتها على فيسبوك، إنَّ الموظف في مركز دير الأحمر العضوي “حميد جريج” تعرض مع زميله “يوسف أبو رفول” والمتطوع “شربل النداف” للاعتداء من قبل النازحين السوريين أثناء توجههم لتنفيذ مهمة إخماد حريق اندلع بعد ظهر اليوم في دير الأحمر.

وأضافت، أنَّ مدير عام الدفاع المدني العميد “ريمون خطار” قد أعرب عن أسفه لهذا “التصرف المستنكر واللامسؤول ما يدفعهم للتسبب بالضرر لعناصر الدفاع المدني الذين يضحون بأنفسهم في سبيل إنقاذ الآخرين”.

كلف مدير عام الدفاع المدني العميد ريمون خطار رئيس مركز بعلبك الإقليمي بلال رعد بالتوجه الى مستشفى دار الأمل الجامعي في…

Posted by ‎المديرية العامة للدفاع المدني اللبناني‎ on Wednesday, June 5, 2019

 

وذكرت وسائل إعلام لبنانية أنَّ عنصر الدفاع المدني “حميد جريج” أصيب بجروح بليغة في رأسه، وتحطيم آلية إطفاء كان يقودها إثر رشق عدد من الشبان السوريين الآلية بالحجارة، عند محاولته إخماد حريق شب داخل حرج أعشاب بجانب أحد المخيمات التابعة للنازحين السوريين عند مدخل بلدة دير الأحمر، بحجة انزعاجهم من انبعاث الدخان.

وفي ذات السياق، قرر رئيس اتحاد بلديات منطقة ديرالأحمر المحامي “جان يوسف فخري” في بيان، عدم عودة أي من النازحين السوريين إلى مخيم “الكاريتاس” الذي أخلي اليوم، على إثر الحادثة المستنكرة، وتكليف شرطة الاتحاد والبلديات بحراسة المخيم لضمان عدم دخول أحد إليه تحت أي مسوغ.

من جانبه، أنذر رئيس الشرطة “سمير ديب” العائلات السورية في مخيم “الكاريتاس” بفك خيمهم لغاية يوم غدٍ وفرض حظر تجوال في المنطقة.

ويأتي هذا في وقت، بدأت السلطات اللبنانية، اليوم الأربعاء، تنفيذ قرارها بهدم خيم اللاجئين السوريين ذات الجدران والأسقف الإسمنتية، التي ترتفع أكثر من 5 أحجار بناء (بلوكات)، في مخيم عرسال.

وأمس الثلاثاء، حذّرت منظمات حقوقية من أنَّ تنفيذ قرار الهدم سيهدّد 15 ألف طفل بالبقاء من دون مأوى. وجاء في البيان الذي أصدرته ثلاثة منظمات: “بالنسبة إلى طفل لا يأكل سوى القليل، ولا يذهب غالبًا إلى المدرسة، فإنَّ فقدانه مسكنه سيكون صادمًا جدًا”، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق