اخبار سوريا

“غزوة المعتصم بالله المدني” .. معركة جديدة للمعارضة شمالي حماة

أطلقت فصائل المعارضة وهيئة تحرير الشام، معركة جديدة مساء اليوم الخميس، ضد قوّات النظام وميليشياتها شمالي حماة تحت مُسمَّى “غزوة المعتصم بالله المدني”.

وقال علي أبو الفاروق مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حماة، إنَّ فصائل المعارضة وهيئة تحرير الشام بدأوا بهجوم عسكري على عدة محاور في ريف حماة الشمالي.

اشتباكات طاحنة

وأضاف مراسلنا، أنَّ اشتباكات عنيفة تدور حاليًا بين فصائل المعارضة وقوات النظام على جبهة الجبين شمالي حماة في محاولة من الفصائل التقدم في المنطقة.

وأشار إلى سقوط قتلى وجرحى بينهما ضابطين أحدهم برتبة ملازم أول في صفوف قوات النظام إثر استهداف 3 مجموعات لهم من قبل قوات المعارضة على جبهة تل ملح شمالي حماة بصواريخ موجهة مساء اليوم.

بالإضافة إلى عطب سيارة عسكرية لجيش النظام وإصابة عدد من عناصر النظام كانوا بداخلها على محور القصابية جنوب غربي إدلب جراء استهدافها بالمدفعية الثقيلة، وتدمير دبابة لقوات النظام على ذات الجبهة بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع.

قصف مستمر

ذكر مراسلنا، أنَّ مروحيات النظام السوري استهدفت بالبراميل المتفجرة، قرية الأربعين بالتزامن مع غارات روسية على مدن وبلدات كفرزيتا واللطامنة وحصرايا، مساء اليوم.

بالإضافة إلى قصف صاروخي ومدفعي من حواجز الشيخ حديد التابع لقوات النظام والمعسكر الروسي جنوبي مدينة حلفايا استهدف مدن وبلدات اللطامنة وكفرزيتا والزكاة والأربعين وحصرايا شمالي حماة.

وفي السياق ذاته، استهدفت الطائرات الروسية ومروحيات النظام، مدينة خان شيخون جنوبي إدلب ما أوقع عددًا من الجرحى المدنيين.

في حين، وصل اليوم رتل عسكري تركي مكون من عدة آليات إلى نقطة المراقبة التركية في مدينة مورك شمالي حماة.

ويأتي العمل العسكري الجديد لفصائل المعارضة، بعد تقدم جديد أحرزته قوّات النظام جنوبي إدلب قبل يومين.

قوات النظام تدخل القرية الأولى بريف إدلب الجنوبي.. وعمليات “التعفيش” تطال ممتلكات المدنيين!!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى