دولي

“إس-400” يضع تركيا بين ناري روسيا وأمريكا

أعلنت روسيا، مساء أمس الجمعة، موعد تسليمها منظومة صواريخ “إس-400” الروسية لتركيا، بينما أمهل البنتاغون أنقرة حتى الـ 31 من يوليو/ تموز المقبل للتخلي عن شراء هذه المنظومة.

التسليم خلال شهرين

قال رئيس مجموعة “روستيك” الروسية، سيرغي تشيميزوف: إنَّ “موسكو ستبدأ في تسليم إس 400 لأنقرة خلال شهرين”.

وأضاف في حديث له، على هامش منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، أنَّ “روسيا أنهت إطلاع الخبراء الأتراك على إرشادات استعمال أنظمة إس-400”.

وأكد أنَّ “أموال القرض أنفقت، والمعدات أنتجت بالفعل، والأطقم التركية التي ستشغل المنظومات دربت بشكل جيد”. بحسب وكالة “أنترفاكس”.

إمهال أمريكي

أعلن البنتاغون منح مُهلة لأنقرة حتى الـ31 تموز/ يوليو القادم، لتخلي الأخيرة عن صفقة”إس-400″، وإلا سيتم إلغاء تسليم دفعة طائرات”إف-35″ الأمريكية لتركيا.

وقالت نائبة وزير الدفاع الأمريكي “إيلين لورد” للصحفيين، مساء الجمعة: إنّه “في حال لم تتخلَ تركيا عن شراء أنظمة (إس 400) بحلول يوم 31 يوليو، سنطرد الطيارين الأتراك الذين يتدربون حاليًا في الولايات المتحدة على استخدام (إف 35) كما سيتم إلغاء العقود مع الشركات التركية حول (إف 35)، وفق وكالة “فرانس برس”.

وفي وقت سابق، أفادت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية بأنّ القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان وجه رسالة إلى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار حول تعليق مشاركة تركيا في برنامج طائرات “إف 35” الأمريكية يوم 31 يوليو المقبل في حال عدم تخليها عن شراء “إس 400”.

وذكرت الرسالة بأنه سيتم وقف تدريب الطيارين الأتراك الـ 42، الذين يتدربون على استخدام هذه المقاتلات، في قاعدتي “ليوك” بولاية أريزونا و”إغلين” في فلوريدا.

كما قررت أمريكا التوقف عن قبول أي طيارين أتراك إضافيين، يعتزمون القدوم إليها للتدريب على طائرات مقاتلة من طراز “F-35”.

وتصر تركيا على حقها في الحصول على الصواريخ الروسية، بينما تعارض واشنطن تلك الصفقة، وتحاول الضغط على أنقرة لإيقافها.

ويوم الخميس، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنّ تراجع بلاده عن صفقتها مع موسكو لشراء منظومة الدفاع الصاروخية إس 400 “أمر غير وارد”.

المصدر: (وكالات)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق