الفيديوميداني

شاهد بالفيديو .. أخر تسجيل مصور لعبد الباسط الساروت قبل رحيله

نشر الرائد جميل صالح قائد “جيش العزة” على صفحته في فيسبوك، اليوم السبت، تسجيلًا مصورًا نعى خلاله استشهاد القيادي عبد “الباسط الساروت”.

وبدا الساروت في التسجيل وهو ينشد على مركبة في أراضي بلدة اللطامنة شمالي حماة مرددًا “في سبيل الله نمضي ونجاهد …”.

وقال الساروت مخاطبًا من يجلس جانبه في السيارة: “أنا من مدينة حمص لكني أحببت بلدة اللطامنة وأهلها الطيبين، فالإنسان عندما يدافع عن أرض ويقدم دماءه لها رخصية سيحبها بعد أرض منشأه”.

وكان آخر تسجيل مصور ظهر فيه الساروت مساء يوم الخميس قبيل إصابته بساعات، أكد خلاله سقوط بلدة تل ملح بيد الثوار وأنّ آمالهم لن تتوقف عندها وعند كفرنبودة بل ستصل إلى حمص ودرعا حتى تحرير كافة المناطق السورية من قبضة نظام الأسد وميليشياته.

كما شدد في التسجيل أنّ دماء أطفال معرة النعمان وكفرنبل وبقية المناطق المستهدفة مؤخرًا في إدلب لن تذهب سدى وأنهم ماضون في طريق الشهادة حتى آخر قطرة دم.

وعرف الساروت بشعبيته الكبيرة ليس فقط في الداخل السوري، بل في عموم الوطن العربي وأينما وجد الأحرار في بلاد العالم.

وكان وقع استشهاده اليوم نتيجة إصابته في معارك ريف حماة الشمالي كبيرًا جدًا في قلوب محبيه، لكن الشهادة مطلبه وقد نالها.

يُشار إلى أنّه الشهيد الخامس في عائلته، حيث فقد اثنين من أشقائه في مجزرة المطاحن في مدينة حمص، ثم فقد اثنين آخرين نتيجة قصف جوي.

وكان “عبدالباسط ممدوح الساروت” حارس نادي الكرامة السوري ومنتخب سوريا للشباب، وأبرز قادة المظاهرات التي قامت في مدينة حمص للمطالبة بإسقاط نظام بشار الأسد أثناء الثورة السورية، وهو من مواليد حي البياضة عام 1992.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق