سلايد رئيسيميداني

قتلى وجرحى بينهم ضباط لقوات النظام بعملية نوعية جنوبي إدلب

نفذت فصائل غرفة عمليات الفتح المبين مساء اليوم عملية انغماسية على مواقع لقوات النظام في أحد محاور بلدة القصابية بريف إدلب الجنوبي، في الوقت الذي ما زالت فيه المعارك مستمرة على جبهات ريف حماة.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، علي أبو الفاروق، إنَّ قوات المهام الخاصة في غرفة الفتح المبين تمكنت في العملية الانغماسية من قتل أكثر من 13 عنصراً من قوات النظام بينهم ضابطان “ملازم أول ورائد”، فضلاً عن جرح قرابة الـ 30 عنصراُ.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ قوات المهام الخاصة اغتنمت عدداً من الأسلحة والذخائر المتنوعة خلال العملية الانغماسية، ليعود بعدها العناصر المهاجمين إلى مواقعهم سالمين.

خسائر بالأرواح والعتاد لقوات النظام

في سياق متصل لفت مراسلنا إلى أنَّ فصائل غرفة عمليات الفتح المبين تمكنت اليوم من تدمير وإعطاب مدفعين ودبابة لقوات النظام على جبهة الشيخ حديد في شمال غربي حماة بعد استهدافهم بالصواريخ الموجهة والمدفعية الثقيلة.

وأضاف مراسلنا أنَّ الفتح المبين قتلوا وجرحوا عدداً من عناصر قوات النظام عبر قصفهم بالمدفعية الثقيلة على محور كفرهود شمال غريي حماة.

واستهدف عناصر الفتح المبين حافلة محملة بعناصر قوات النظام على محور بلدة الجلمة بريف حماة الشمالي بصاروخ موجه مضاد للدروع، ما أدى إلى مقتل عدد من عناصر قوات النظام.

غارات طيران بالخطأ على مواقع النظام

وفي حالة التخبط التي يعيشها النظام وروسيا في ريف حماة الشمالي، استهدف الطيران المروحي التابع للنظام بالخطأ إحدى نقاط قوات النظام في محيط بلدة كفرنبودة بالبراميل المتفجرة، دون ورود أنباء عن أعداد القتلى والجرحى.

كما استهدف الطيران الحربي التابع للنظام السوري بالخطأ بلدة كرناز الواقعة تحت سيطرة النظام بريف حماة الشمالي، ما أدى إلى إصابة امرأة ورجل بجروح.

وتناوبت مروحيات وطائرات النظام وروسيا على قصف بلدات ريفي حماة وإدلب بأكثر من مئة غارة، ما أدى إلى إصابة مدنيين بجروح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق