سلايد رئيسيميداني

هجوم مُسلّح على مفرزة الأمن السياسي في السويداء

أصيب عدد من عناصر الأمن السياسي في مدينة السويداء، ليلة السبت – الأحد، جراء إطلاق نار من قبل مجهولين.

إصابات

قال “حمزة العنزي” مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” نقلًا عن مصدر محلي: إنَّ مسلحين مجهولين أطلقوا قذيفتي آر بي جي بعد منتصف ليلة السبت – الأحد نحو مبنى مفرزة الأمن السياسي الواقعة على طريق قنوات في مدينة السويداء، تلاها إطلاقهم نار كثيف مما أدى لإصابة عدد من عناصر الأمن السياسي بجروح طفيفة.

استنفار

أضاف مراسلنا، أنّه وبعد فرار المسلحين المجهولين سارعت قوات النظام لتطويق المنطقة مع وصول تعزيزات لها يُعتقد أنها من القوات الخاصة للفرقة 15.

وفي ذات السياق، استنفرت الفصائل المحلية خشيةً من تهجم جواسيس تابعين لقوات النظام التي تُحاول خلق مشاكل مستمرة مع أهالي المحافظة الذين لا يرغبون بذهاب أبنائهم إلى جبهات حتى يكونوا “وقود حرب”، بحسب المصدر.

في حين تشهد السويداء استنفارًا أمنيًا ومؤازرة للقوى الأمنية تأتي تباعًا من قبل اللجان الشعبية والأهالي في المدينة على خلفية التصعيد الخطير الذي وقع على فرع الأمن السياسي.

وكانت قوات النظام نشرت عناصر من الفرقتين الرابعة و 15، بشكل مفاجئ في مدخل مدينة السويداء الشمالي مزودين برشاشات 23 و14.7، وقاموا بتوقيف المارة وتفتيش بطاقاتهم الشخصية، ما دفع بفصيل “بيرق عتيل الكرامة” للتوجه إلى المكان للاستفسار، ثم تطور الأمر إلى إطلاق نار كثيف بين الطرفين، لم يسفر عن وقوع إصابات.

https://stepagency-sy.net/?p=240746

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق