سلايد رئيسيمنوع

بعد طردها من شاشات النظام .. أمل عرفة تعتزل الفن.. ما السبب؟!

أعلنت الممثلة السورية، أمل عرفة، اليوم الاثنين، اعتزالها الفن، وذلك عبر رسالة نشرتها صحيفة “الأخبار” اللبنانية التابعة لميليشيا حزب الله اللبناني.

وقالت عرفة في رسالتها التي أرسلتها صباح اليوم كتصريح لـ”الأخبار”: “قررت أن أعتزل الفنّ وسأتركه لأهله هذا آخر كلام عندي، أشعر بالقرف النهائي، ربما تعيلني أيّ مهنة أخرى على الحدود الدنيا من الحياة الكريمة، بطريقة أفضل مما يحصل معي في هذه المهنة”.

بعد طردها من شاشات النظام .. أمل عرفة تعتزل الفن.. ما السبب؟!

قرار عرفة “متسرع”

وعزت الصحيفة قرار “عرفة” إلى ما أسمته، “تصريحات تُسيطر عليه اللغة الانفعالية، والتسرّع، إضافة إلى الرغبة بالانتصار لاعتداد شخصي يبدو واضحاً بأنه يتهاوى نتيجة الخيبات المتلاحقة”.

وأضافت الصحيفة، أنَّ انحسار الضوء عنها لصالح زميلات المهنة، هو السبب الرئيس في ذلك، أو حياتها الشخصية المعقدة بعد انفصالها عن زوجها الممثل عبد المنعم عمايري ومسؤولياتها المطلقة عن ابنتيها مريم وسلمى.

وتابعت الصحيفة أن السبب قد يعود لتقديمها تجارب لا تليق باسمها لكّنها كانت مضطرة بسبب حصارها بظروف اقتصادية سيئة ودخولها كشريكة في إنتاج مسلسلها «سايكو» من دون أن يجد فرصة للعرض إلا بعدما باعته بجهود شخصية لتلفزيون «لنا» الذي قدّمت على شاشته برنامجاً حوارياً مخيباً بعنوان “في أمل”.

بعد طردها من شاشات النظام .. أمل عرفة تعتزل الفن.. ما السبب؟!

للمتابعين وجهة نظر أخرى

بينما عزا متابعون هذا القرار إلى “حرد” عرفة من المقاطعة التي أعلنتها ضدها وسائل الإعلام السورية الرسمية وغير الرسمية الموالية للنظام، بسبب اعتذارها عن فقرة عرضت في مسلسل “كونتاك” الكوميدي الساخر، والذي تناول مسألة القصف الكيماوي ومؤسسة الدفاع المدني المعارض “الخوذ البيضاء”.

وكانت إذاعة “المدينة إف إم” الموالية للنظام ألغت لقاءً كان من المقرّر إجراؤه مع “عرفة” في برنامج “المختار” الذي يقدّمه الإعلامي باسل محرز.

كما نشرت عدّة صفحات إعلامية موالية للنظام، بيانًا مسربًا يوضّح بأنّ أمل عرفة ممنوعة من الظهور على الشاشات السورية بما في ذلك مشاهد قديمة لها، كما يجب عدم استضافتها في برامج حوارية البتة، وذلك بسبب اعتذارها من الجمهور السوري المعارض عن مشاركتها بلوحة في مسلسل “كونتاك” تسخر فيها من ضحايا الكيماوي وفريق الخوذ البيضاء.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق