سلايد رئيسيميداني

إهمال قسد في تأمين المحروقات يضيّق على سائقي المركبات التجارية والزراعية

تعاني محافظة الرقة من ارتفاع حاد في أسعار المحروقات بشكل عام، ومادة المازوت بشكل خاص، بالمقارنة مع باقي مناطق سيطرة ميليشيا قسد، وسط انعدام أبرز الخدمات لأصحاب مركبات الشحن والنقل التجاري.

غضب شعبي لارتفاع سعر المحروقات

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في الرقة، ياسر الحمود، إنَّ سائقي مركبات النقل والآليات الزراعية يعانون من ارتفاع أسعار مادة المازوت في مدينة الرقة وريفها، حيث وصل سعر الليتر الواحد إلى 175 ل.س، فيما يباع في باقي مناطق سيطرة قسد بسعر 80 ل.س، أي بنسبة أكثر من الضعف.

الأمر الذي أثار غضب الأهالي وسط صمت مجلس الرقة المدني التابع لـ ميليشيا قسد، وعدم تأمينه حاجات أهالي المنطقة.

وتعتبر مادة المازوت أساسية في الرقة، بسبب حاجة المزارعين لها لتشغيل الآليات الزراعية ومضخات المياه، بالإضافة إلى التنقّل بين المناطق.

سائق شاحنة يتحدّث لستيب

قامت بلدية الرقة التابعة لقسد، قبل عدة أشهر، بفرض رسوم على سائقي الشاحنات التجارية بمبلغ يبدأ من 1500 ل.س، وذلك بهدف صيانة الطرق الزراعية الوعرة، وتسهيل خط سير الشاحنات، لكن حتى اليوم لم تبدأ بالمشروع.

وتحدّث “عبدالمنعم العويس” سائق شاحنة تجارية لـ وكالة ستيب الإخباربة، أنه في باقي مناطق سيطرة قسد كـ منبج والحسكة وكوباني وقامشلي وتل أبيض، يوجد كازيات مخصصّة للشاحنات.

وتابع “أمّا في ريف الرقة والمدينة، طالبنا منذ سيطرة قسد بإنشاء كازية مخصصّة للشاحنات، إلّا أنَّ جميع مطالبنا عادت أدراج الرياح، مما أجبرنا على شراء المادة من البسطات والسوق السوداء”.

إداري في بلدية الرقة يؤكّد عملية فرض الرسوم

صرّح الإداري في بلدية الرقة التابعة لـ قسد “عباس محمد” لمراسل الوكالة، أنه تمَّ جمع مبلغ 500 ألف ل.س من أصحاب المركبات، بهدف صيانة الطرق وتسهيل حركة النقل التجاري.

وأكّدَ أنَّ العمل على جمع باقي الرسوم المطلوبة للمشروع، ما زال مستمرًا، وسيتم البدء بالمشروع في أرياف الرقة.

الجدير بالذكر أنه تمَّ فرض رسومات جمركية، مطلع العام الجاري، على المركبات والآليات الثقيلة، وتمَّ إجبار السائقين على دفعها وتجديدها بشكل سنوي، ويتراوح الرسم الجمركي من 50 ألف حتى 80 ألف ل.س، بناءً على حجم المركبة ونوعها.

 

إهمال قسد في تأمين المحروقات يضيّق على سائقي المركبات التجارية والزراعية
إهمال قسد في تأمين المحروقات يضيّق على سائقي المركبات التجارية والزراعية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق