سلايد رئيسيميداني

محاولتا تقدّم للنظام شمال اللاذقية توقعان أكثر من 35 قتيلاً

أفشلت قوّات المعارضة محاولتي تقدّم لقوّات النظام والميليشيات المساندة لها، في الريف الشمالي لـ اللاذقية مكبّدينهم خسائر في الأرواح والعتاد.

تمهيد عنيف

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ريف اللاذقية، رستم أبو صلاح، إنَّ “هيئة تحرير الشام”، صدّت محاولة تقدّم للنظام عصر اليوم الثلاثاء على مرتفعات الكبانة شمال اللاذقية.

حيث بدأت قوّات النظام بالهجوم البرّي مع تمهيدٍ عنيف من الطيران المروحي والحربي الروسي، الذي استهدف عدة محاور بعشرات البراميل المتفجرة والغارات الجوية.

تزامن الهجوم مع قصف عنيف ومكثّف بالقذائف المدفعية وصواريخ من نوع (جولان)، من قبل قوّات النظام المتمركزة في قمم النبي يونس وقلعة شلف، إلى جانب عدة مراصد أخرى في جبال الساحل.

عشرات القتلى للنظام

وظهر اليوم، أفشلت المعارضة محاولة تقدّم للنظام على محور الكبانة، وأسفرت الهجمتان عن مقتل أكثر من 35 عنصرًا لقوّات النظام وجرح عدد آخر، وذلك بعد وقوعهم بكمائن على محاور الاشتباك , الأمر الذي أجبر مجموعات النظام على الانسحاب.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ النظام يحاول اقتحام محور الكبانة شمال اللاذقية منذ عام 2016، حيث نفّذَ أكثر من 200 محاولة تقدّم، في استماتة منه للسيطرة على المنطقة بسبب موقعها الاستراتيجي المطل على قرى الساحل.

 

محاولتا تقدّم للنظام شمال اللاذقية توقعان أكثر من 35 قتيلاً
محاولتا تقدّم للنظام شمال اللاذقية توقعان أكثر من 35 قتيلاً

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق