الشأن السوري

بلجيكا تستعيد أطفال انضم آباؤهم إلى تنظيم داعش في سوريا

أعلن وزير المال البلجيكي ألكسندر دي كرو، يوم الخميس، أن بلاده ستعيد من المخيمات التابعة للأكراد في سوريا، أطفالاً ومراهقين بلجيكيين انضم آباؤهم إلى تنظيم “داعش” في وقت سابق.

وهذه المرة الأولى التي تنظم فيها بلجيكا هذا النوع من الإعادة، بعد تأكيد الحكومة عن استعدادها لتسهيل عودة أطفال ثُبت أنهم بلجيكيين دون سن العشر سنوات منذ 2017.

لكن في أواخر العام 2018، طعنت الحكومة بقرار قضائي أمرها بالقيام بكل ما يلزم لإعادة ستة أطفال جميعهم ما دون الست سنوات مع أمهاتهم.

وحتى الآن، لم تكن عمليات عودة الأطفال تحصل إلا من خلال مبادرات فردية تقوم بها العائلات.

استعادة 6 أطفال يتامى

وصرح الوزير دي كرو “إن قرار استعادة ستة أطفال ومراهقين جميعهم يتامى من دون أي سند في شمال شرق سوريا، اتُخذ خلال مجلس وزراء مصغر في بروكسل”

وكان وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز قد أعلن عن توقيع اتفاق مبدئي مع سلطات كردستان العراق حول إمكانية نقل هؤلاء الأطفال عبر الحدود مع العراق ومدينة إربيل.

وقال دي كرو “إنهم أطفال ولدوا في بلادنا وفقدوا اليوم أهلهم”، مذكرًا بقرارات مشابهة اتخذتها فرنسا وهولندا والنرويج مؤخرًا.

وأضاف “أنهم أطفال يعيشون بمفردهم في هذه المخيمات، لم يعد لديهم أي سند. من المستبعد استعادة الأهل الذين اختاروا الانضمام إلى مجموعات إرهابية. لكن الأطفال لم يختاروا ذلك”.

مازال بين 50 و60 قاصرًا بلجيكياً في سوريا

ولا يزال هناك ما بين 50 و60 قاصرًا بلجيكيًا (دون سن 18 من العمر) في مخيمات الهول وروج وعين عيسى التابعة للسلطات الكردية في سوريا، بحسب مصادر متطابقة.

وتعتبر بلجيكا من الدول الأوروبية التي خرج منها أكبر عدد من المقاتلين الذين انضموا إلى تنظيم داعش في سوريا.

وبحسب أرقام السلطات، غادر أكثر من 400 بلجيكي بالغ منذ 2012، بينهم 150 كانوا لا يزالون “يتحركون ميدانيًا” في نهاية 2018.

وصرح المندوب العام لحقوق الطفل بيرنار دو فوس يوم الخميس من سوريا “إنه لأمر يدعو للارتياح … أنا مسرور”

وأضاف “لايزال لدينا الكثير من الأطفال الموجودين هنا مع أمهاتهم، من المهم أن تتمكن الأمهات من العودة مع أطفالهن”، متحدثًا عن التداعيات الكارثية جرّاء فصل الأطفال عن الأمهات.

تفاقم الوضع الإنساني في هذه المخيمات خصوصًا في مخيم الهول، منذ وصول عدد هائل من العائلات التي أجليت من آخر معقل لتنظيم الدولة الإسلامية في بلدة الباغوز التي استعادت قسد السيطرة عليها في 23 آذار/مارس.

“قسد” تُسلّم ثمانية أمريكيين من عائلات “داعش” للتحالف الدولي

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق