سلايد رئيسيعربي

ناقلتان نفطيتان تتعرضان لهجوم مجهول في خليج عُمان

شبَّ حريق داخل ناقلتي نفط بحريتين في خليج عمان قرب السواحل الإيرانية، حيث حمّلت السفينة الأولى النفط من أبوظبي قبل الانطلاق بالبحر، فيما توجّهت ناقلة النفط الثانية “كاريدجس” من الجبيل بالسعودية لسنغافورة محملة بشحنة ميثانول.

وسائل إعلام إيرانية

قالت وكالة الأنباء الإيرانية، إنَّ ناقلتي نفط أجنبيتين تعرضتا لحريق في بحر عمان، وتمَّ إنقاذ 44 عاملاً من طاقميها .

حيث أُصيبت الناقلة الأولى؛ والتي ترفع علم جزر مارشال وكانت محمّلة بـ “الإيثانول” من ميناء إلروس في قطر متجهة إلى تايوان، عند الساعة 8 و50 دقيقة من صباح اليوم الخميس، على بعد 25 ميلاً إلى الجنوب من مقاطعة جاسك الإيرانية، حيث تعرضت لحادث أدى إلى نشوب حريق في منتصف السفينة.

وتابعت الوكالة، أنه “وبعد ساعة من حادث السفينة الأولى، تعرّضت ناقلة أخرى في الساعة 9 و50 دقيقة لحريق على مسافة 28 ميلاً من مقاطعة جاسك، حيث كانت ترفع علم باناما ومتجهة من أحد الموانئ السعودية إلى سنغافورة، وتحمل شحنة من “الميثانول”.

هجمات ترجيحية

بدورها، نقلت وكالة (رويترز) للأنباء عن مصادر بصناعة النقل البحري: إنَّ “ناقلتي نفط أصيبتا فيما يشتبه بأنها هجمات في خليج عمان وتمّ إجلاء طاقميهما”، وذلك بعد شهر من واقعة مشابهة هوجمت فيها أربع ناقلات في المنطقة.

واعتبرت إحدى الشركات المشغلة أنَّ سفينتها أصيبت بـ”طوربيد”، وقالت شركة شحن أخرى إنَّ “النيران مشتعلة في ناقلتها في خليج عُمان”.

ردود فعل دولية

قال وزير التجارة الياباني، هيروشيجي سيكو، إنَّ الحكومة تحقق في تقارير عن تعرض سفينة تحمل شحنة “لها صلة باليابان” لهجوم.

بدورها، علّقت المتحدثة باسم رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، أنَّ “لندن على علم بتقارير عن استهداف ناقلتين بهجمات “مريبة” في خليج عُمان، وسعى للوقوف على حقيقة ما حدث على وجه السرعة”.

من جهتها، دعت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني إلى تفادي “الاستفزازت” في المنطقة بعد الحادث، الذي لم تتضح ظروفه بعد.

ودعت فرنسا جميع الأطراف في منطقة الخليج إلى “تهدئة التوتر وطالبت باحترام حرية الملاحة في مياه الخليج”.

وقال رئيس مجلس إدارة إنترتانكو باولو داميكو، في بيان “عقب هجومين على سفينتي أعضاء هذا الصباح، يساورني قلق شديد بشأن سلامة أطقمنا عبر مضيق هرمز”، موضحًا أنَّ “نحو 30 في المئة من النفط الخام في العالم يمر عبر المضائق”.

وأضاف “إذا أصبحت المناطق البحرية غير آمنة، فإن الإمدادات للعام الغربي بأكمله قد تتعرض للتهديد”.

من جهتهم، قال وسطاء شحن إن شركتا دي.اتش.تي هولدنغز وهيدمار، المالكتان لناقلات نفط، تعلقان الحجوزات الجديدة إلى الخليج بعد هجمات استهدفت ناقلتين.

 

ناقلتان نفطيتان تتعرضان لهجوم مجهول في خليج عُمان
ناقلتان نفطيتان تتعرضان لهجوم مجهول في خليج عُمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق