الشأن السوري

ضحايا مدنيون بقصف على إدلب والطيران الحربي يقصف مخيمًا جنوبي حلب

عاود النظام تصعيد قصفه بعد أقل من 48 ساعة على “هدنة” مزعومة في إدلب وحماة، حيث أوقعت الطائرات الحربية ضحايا مدنيين في إدلب وحلب، وسط استمرار القصف الجوي والبري.

قتلى وجرحى بقصف على إدلب

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب، عبدالله أبو علي، إنَّ غارات جويّة بالطيران الحربي استهدفت بلدة حاس و أطرافها، تزامنًا مع قصف مدفعي وصاروخي استهدف معرة حرمة، أسفرا عن مقتل امرأة وإصابة 5 آخرين في حاس، بالإضافة إلى مقتل شخص وقوع إصابات في معرة حرمة.

كما نفَّذ المروحي غارات متتالية استهدفت مدينة خان شيخون وأطرافها، بريف إدلب الجنوبي.


وأضاف مراسلنا أنَّ الطيران الحربي شنَّ غارات جوية استهدفت “إحسم، المسطومة، سطوح الدير، جبل شحشبو، الهبيط، كفرسجنة، عابدين، تفتناز، الشيخ مصطفى، معرة حرمة، ترملا” في ريف إدلب.

فيما استهدف القصف المدفعي براجمة الصواريخ كلاً من “ترملا، بعربو، الهبيط”، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر.

وأشار مراسلنا إلى أنه تمَّ إلغاء صلاة الجمعة في معظم قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي، بسبب شدة القصف.

ضحايا بقصف مخيم للنازحين

أفادت مراسلة الوكالة في حلب، هديل محمد، أنَّ الطيران الحربي استهداف مخيمًا للنازحين، جنوبي حلب، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى.

وأوضحت أنَّ القصف استهدف بشكل مباشر أحد المخيمات في محيط بلدة تلحديا بريف حلب الجنوبي، بالقرب من أوتوستراد دمشق حلب الدولي، وتسبب بمقتل رجل وإصابة امرأتين بجروح بليغة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى